.
.
.
.

وزير خارجية مصر: علاقتنا بقطر تختلف عن تركيا

نشر في: آخر تحديث:

أكد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أن العلاقات المصرية القطرية تشهد تطورا ملحوظا، مشيرا إلى أن مصر تتعامل مع قطر على أنها دولة عربية وعلاقتنا معها تختلف تماما عن علاقة مصر بتركيا.

وقال في تصريحات صحافية، اليوم الأحد، إن هناك رغبة لجمع الشمل العربي، وإنهاء حالة التوتر التي شهدتها الفترة الماضية من خلال بناء جسور من التواصل بين القاهرة والدوحة تتسق مع رغبة البلدين وتنفيذا للوساطة السعودية.

وأكد شكري أن مصر تؤكد دوما أنها ليست طرفا يسعى إلى الشقاق، وإنما تسعى إلى التضامن والتوافق والوئام بين الدول العربية لتحقيق مصلحة مشتركة، مشيرا إلى أن العلاقات العربية هي علاقات خاصة تفوق المصالح التي تربط الدول، وإنما تشمل العلاقات بين الشعوب والتقدير المتبادل، والحفاظ على الأمن القومي العربي، مؤكدا أنه طالما هناك ما يترجم سياسات متسقة مع هذا التوجه فهذا سيزيد من تحقيق ما نصبو إليه.

وحول الموقف من تركيا قال سامح شكري إن مصر لم تبادر بأي موقف سلبي تجاه تركيا، ولكن هناك رسائل متناقضة تصدر عن مسؤولين أتراك، لدرجة أننا لا نعرف من يعبر عن الموقف التركي، وهذه أصبحت حلقة، ولا يجب أن نضيع من جهدنا للرد على إساءات أصبحت مستهجنة عالميا، وظهر ذلك بفقد تركيا لعضوية مجلس الأمن ووجود عدم ثقة دولية تجاه تركيا.

وأشار وزير الخارجية إلى أن كل ذلك يجعلنا ننتظر لحين وجود رسالة واضحة تؤدي إلى عودة علاقات وثيقة بين البلدين، خاصة أن الشعب المصري لديه مشاعر طيبة عن الشعب التركي، وكذلك الشعب التركي لديه نفس المشاعر تجاه المصريين.