الخارجية المصرية تحذر رعاياها من السفر إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، مواطنيه من السفر إلى ليبيا تحت أي مبرر أو مسمى.

وقال عبدالعاطي: إن الاتصالات مستمرة مع قبليين ليبيين لتأمين حياة المصريين المختطفين، مشيرا إلى أن الوضع في ليبيا بالغ الخطورة، خاصة في مدينة سرت، حيث تسيطر مجموعة من العصابات وقطاع الطرق، على حد وصفه.

يذكر أن الخارجية المصرية كانت قد أطلقت نداء لكل المواطنين المصريين المقيمين في ليبيا بالابتعاد عن أماكن الاشتباكات، مع التأكيد على عدم سفر المواطنين إلى ليبيا في ظل الظروف الراهنة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.