"الإفتاء المصرية" تدين اختطاف أقباط في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أدانت دار الإفتاء المصرية اختطاف متطرفين ليبيين لما يقرب من 20 مسيحياً مصرياً في مدينة سرت الليبية والتهديد بذبحهم.

وأكدت دار الإفتاء في بيان لها، الثلاثاء، أن الإسلام يحرم الاعتداء على الإنسان مهما كانت ديانته أو خلفيته، وحرم كذلك سفك الدماء وإرهاب الأبرياء.

وشددت الدار على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوصى كثيراً بأهل الذمة والمستأمنين وسائر المعاهدين، ويدعو إلى مراعاة حقوقهم وإنصافهم والإحسان إليهم وينهى عن إيذائهم بأي شكل من الأشكال، بل قال "ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسٍ فأنا حجيجه يوم القيامة".

وناشدت دار الإفتاء المصرية السلطات الليبية وعقلاء ليبيا التدخل لإطلاق سراح المختطفين المصريين، وسرعة التدخل لإنهاء هذه الأزمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.