.
.
.
.

السيسي للقضاة: "المواطنة" أساس تحقيق العدالة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، أنه شرع في تأسيس دولة القانون والدستور، لافتاً إلى أنه وضع "المواطنة" كأساس لتحقيق العدالة، مشيراً إلى أن "مرحلة البناء الراهنة تتطلب جهوداً مضاعفة، والأساس الحاكم لها يتمثل في سيادة القانون على الجميع".

وأضاف السيسي، خلال كلمته في احتفالية عيد القضاة، والتي أجريت بدار القضاء العالي، أن "دار القضاء هو الصرح الذي يحمي القانون، وقاعات هذا المبنى تشهد على الرسالة السامية التي يحملها القضاة"، موجهاً التحية لجميع قضاة مصر.

وأوضح أن مؤسسات الدولة القضائية عليها مسؤولية كبيرة لتحقيق العدل، وأن الجميع سواء أمام القانون، مشيراً إلى أنه حرص منذ تولي المسؤولية على استقلال القضاء، وأبدى ثقته في قدرة القضاة على التعامل مع القوانين من دون انحياز.

وتابع: "حرصت منذ تولي المسؤولية على تطوير القوانين من خلال قرار تشكيل اللجنة العليا للإصلاح التشريعي".

وأضاف: "أبناء الشعب المصري يأتمنون قضاة مصر على أنفسهم وأعراضهم وأموالهم، فالكل أمام منصة القضاء سواء"، مضيفاً: "سيظل القضاء المصري مدركا لدوره الوطني العظيم".

وقد وصل السيسي لدار القضاء العالي، صباح السبت، لمشاركة القضاة في الاحتفال بعيد القضاء، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكان النائب العام المستشار هشام بركات، والمستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر، في استقبال الرئيس السيسي، حيث تعد هذه الزيارة هي الأولى له منذ توليه منصبه.

كما كان في استقباله عدد من أعضاء النيابة العامة وعدد من رؤساء وأعضاء الهيئات القضائية، وحضر معه وزير الدفاع الفريق الأول صدقي صبحي، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، لحضور تلك الاحتفالية.

الرئيس السيسي في دار القضاء العالي
الرئيس السيسي في دار القضاء العالي