.
.
.
.

نقل 67 متهما بمذبحة أسوان لسجن بعيد لتأمين محاكمتهم

نشر في: آخر تحديث:

نقل صباح اليوم الثلاثاء 67 متهماً في أحداث مذبحة أسوان والتي وقعت بين عائلتي الدابودية، وبني هلال في أبريل الماضي وراح ضحيتها أكثر من 25 قتيلًا وعدد كبير من المصابين لسجن أسيوط العمومي وذلك لتأمين محاكمتهم.

ويأتي نقل المتهمين لسجن أسيوط العمومي بعد عدم التمكن من نقلهم خلال الجلسة الأولى لهم بأسوان فتم تأجيلها الى جلسة يوم 17 يناير ونقل المحاكمة الى أسيوط.

وأكد مصدر بسجن أسيوط العمومي أن المتهمين تم نقلهم من سجن قنا العمومي إلى سجن أسيوط العمومي وسط إجراءات أمنية مشددة، وأضاف أنه تم اختيار سجن أسيوط العمومي نظراً للاحتياطات الأمنية به، بالإضافة إلى تعيين خدمات إضافية وأكمنة بمحيط السجن ورفع حالة الاستعداد أمام السجن وسط استنفار أمني مكثف حيث انتشرت السيارات المصفحة المدعومة بقوات الدعم القتالية وتم إنزال المتهمين إلى السجن والفصل بينهما بسبب الخصومة التي بينهم.

يذكر أن قرار الإحالة الصادر من النائب العام المستشار هشام بركات في القضية يشمل عدة اتهامات موجهة إلى المتهمين منها التجمهر، والخطف، والقتل والحرق مع سبق الإصرار والترصد وحيازة واستخدام الأسلحة النارية والبيضاء في إزهاق الأرواح، والتمثيل بالجثث وحرقها واستخدام القوة مع رجال الشرطة وإجبارهم على عدم أداء مهامهم ووظائفهم بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، بالإضافة إلى تهم سرقة منقولات، ومصوغات ذهبية، ومبالغ نقدية، وماشية، وإتلاف بعض الممتلكات بين الطرفين.

وكانت أحداث مؤسفة قد شهدتها منطقة السيل الريفي بأسوان خلال شهر أبريل الماضي بين قبيلتي الهلايل، والدابودية بسبب خلافات الجيرة تسببت في مصرع أكثر من 25 شخصا وإحراق وإتلاف عدد من الممتلكات بين الطرفين، تم عقد مؤتمر للمصالحة مؤخرا بين الطرفين تحت رعاية شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ورئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.