.
.
.
.

مصر.. السجن عامين للمدرب صاحب الفضائح الجنسية

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة مصرية، الخميس، بحبس عبدالفتاح الصعيدي، مدرب الكاراتيه بنادي بلدية المحلة السابق، وصاحب الفيديوهات الجنسية الفاضحة مع 25 سيدة، عامين مع الشغل والنفاذ المشدد، وذلك في قضية الزنا المقامة ضده من قبل زوج إحدى تلك السيدات.

وكان زوج إحدى السيدات المشاركات في الفضيحة، قد أقام دعوى ضد المدرب بتهمة ممارسة الزنا مع زوجته وتدعى رحاب، كما طالب بتعويض مادي بعد ثبوت التهم عليه، وذلك بعدما اطلعت المحكمة على الفيديوهات والصور المرفقة للزوجة مع المتهم، في أوضاع مخلة ومنافية للآداب، داخل إحدى صالات الألعاب الرياضية الملحقة بنادي بلدية المحلة بدلتا مصر.

وكانت محكمة جنح أول المحلة قد قررت في يونيو الماضي، حبس مدرب الكاراتيه عامين مع الشغل والنفاذ أيضا بعد ثبوت تورطه في ممارسة الجنس مع عدد من السيدات وتصويرهن دون علمهن.

وكشفت وقائع القضية رقم 8266 جنح أول المحلة أن "الفيديوهات الخاصة بالمتهم والتي تم ضبطها، تتضمن ممارسة الرذيلة مع عدد من الزوجات والمطلقات بمحض إرادتهن"، وهو ما تم تداوله على المواقع الإباحية وبين الشباب على الهواتف المحمولة والأسطوانات الفاضحة.

وأكدت التحقيقات أن المدرب احتفظ بالفيديوهات لنفسه، ووضع اسم كل سيدة على الفيديو الخاص بها، ثم تسربت منه عن طريق أحد أقاربه وتم تداولها، وهو ما اعتبرته المحكمة قنبلة أخلاقية مدمرة للشباب، حيث ثبت لديها ممارسة المتهم للزنا مع 6 من المطلقات، و4 من المتزوجات اللاتي يعمل أزواجهن في الخارج، وقام عدد منهم بالتقدم فعليا بدعاوى ضد زوجاتهن.