.
.
.
.

وزير الخارجية الكندي بالقاهرة من أجل صحافي الجزيرة

نشر في: آخر تحديث:

يلتقي وزير الخارجية الكندي جون بيرد، يوم الخميس في القاهرة مسؤولين مصريين على أمل التوصل إلى إطلاق سراح محمد فاضل فهمي، أحد صحافيي قناة الجزيرة الثلاثة الموقوفين في البلاد وهو يحمل الجنسية الكندية.

وكان بيرد أعلن الأسبوع الماضي أنه بات قريباً من التوصل إلى اتفاق مع مصر لترحيل فهمي المسجون إلى جانب الصحافي الأسترالي بيتر غريست والمصري باهر محمد بعد محاكمة أثارت الجدل واستنكاراً دولياً واسعاً.

وقال بيرد الأسبوع الماضي إن المفاوضات من أجل إطلاق سراح فهمي باتت في "مرحلة حاسمة".

ومن المفترض أن يلتقي بيرد نظيره المصري سامح شكري في القاهرة قبل أن يعقد مؤتمراً صحافياً، ويجري محادثات مع الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وفي يونيو حكم على الصحافيين العاملين في النسخة الإنجليزية من قناة الجزيرة، بالسجن بين 7 و10 سنوات بتهمة "نشر معلومات خاطئة" لدعم الإخوان المسلمين، الحركة التي ينتمي إليها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وبعيد قرار أعلى سلطة قضائية في البلاد، طالبت عائلتا فهمي وغريست بالإفراج عنهما ثم ترحيلهما بموجب قانون أقر في نوفمبر يجيز ترحيل الأجانب المحكومين بالسجن أو الخاضعين لمحاكمة.