.
.
.
.

وزير خارجية مصر في المغرب لبحث ملفات ليبيا والإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

غادر القاهرة في ساعة متأخرة مساء أمس الخميس، وزير الخارجية المصري سامح شكري، متجها إلى المغرب على رأس وفد مصري رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق يومين حاملاً رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لملك المغرب.

وأعلن السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية أن شكري سيجري مباحثات مع العاهل المغربي الملك محمد السادس ووزير الخارجية صلاح مزوار وعدد من المسؤولين المغاربة.

وكشف عبد العاطي في تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" عن أن الوزير المصري سيبحث مع المسؤولين المغاربة عدة قضايا هامة تتعلق بالأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية وليبيا وكيفية مواجهة الإرهاب إضافة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتوسيعها بشكل يعمق الروابط المشتركة بين الدولتين الشقيقتين.

ونفى عبد العاطي أن تكون زيارة وزير الخارجية المصري للرباط من أجل تهدئة الأوضاع بين البلدين وإزالة التوتر الذي نشب في العلاقات بينهما عقب تصريحات تليفزيونية وصفت ما حدث في مصر بالانقلاب مؤكدا أنه جرت إزالة سوء الفهم فورا وبما لا يدع مجالا لاستغلال الأمر في الإساءة للعلاقات بين البلدين والشعبين.