.
.
.
.

مصر.. وفاة ناشطة حقوقية خلال اشتباكات مع الأمن

نشر في: آخر تحديث:

لقيت الناشطة الحقوقية شيماء الصباغ، عضو "التحالف الشعبي الاشتراكي"، مصرعها إثر أصابتها بخرطوش فى الوجه أثناء فض قوات الأمن مسيرة للتحالف لتأبين ضحايا ثورة 25 يناير وإحياء ذكرى الثورة.

وتجمع العشرات من أعضاء حزب "التحالف الشعبى الاشتراكي" والنشطاء السياسيين أمام أحد المستشفيات الخاصة في شارع وسط البلد، بعد معرفة نبأ وفاة شيماء الصباغ، فيما أمر النائب العام المصري بفتح تحقيقات عاجلة في الاشتباكات التى شهدها شارع طلعت حرب وسط القاهرة، بين قوات الأمن المركزى، وأعضاء حزب التحالف الشعبى الاشتراكى.

وتعليقا على مقتل المتظاهرة، قال رئيس الحكومة ابراهيم محلب أنه أمر بفتح تحقيق لكشف ملابسات مقتل الشابة.

وقال في تصريح صحافي إنه يعرب عن "ثقته الكاملة في أن التحقيقات التى أمر بها النائب العام فى حادث مقتل عضوة حزب التحالف الشعبي، شيماء الصباغ، ستتوصل إلى الجناة الحقيقيين".

وأضاف: "لدى يقين في أن كل من له حق سيحصل عليه، ومن أخطأ وأُدين، سينال عقابه، أياً كان، وفق تحقيقات نزيهة، وقضاء عادل، فدولة ما بعد 25 يناير تحترم القانون، وتطبقه على الجميع".