.
.
.
.

الجيش يحاصر منفذي مذبحة "كرم القواديس" في الشيخ زويد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث العسكري المصري، العميد محمد سمير، عن تصفية 3 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش بمنطقة "النصرانية" في الشيخ زويد، أمس، خلال حملة أمنية موسعة على البؤر الإرهابية في سيناء.

وبحسب ما أوردت صحيفة "الوطن" المصرية فإن القوات الأمنية تحاصر عددا من عناصر "بيت المقدس" الإرهابية، المتورطة في تنفيذ مذبحة كمين كرم القواديس.

وأوضحت أن "سيارة الأسلحة المضبوطة على طريق قرية الزوارعة، جنوب الشيخ زويد، أمس الأول، قادت القوات إلى تحديد مكان الخلية، لأنها كانت محملة بأسلحة مسروقة من نقطة كرم القواديس".

وأشارت إلى أن "القوات ألقت القبض على عنصرين آخرين، وواصلت حصار باقي المتورطين في الجريمة، إذ استخدمت أسلوب الخداع، بإطلاق تصريحات حول هروب العناصر الثلاثة، التي كانت تستقل السيارة، رغم أن أحدها تم القبض عليه، واعترف بتمركز باقي أعضاء الخلية".

وتوجهت تعزيزات عسكرية، تضم عدداً من المجنزرات والدبابات إلى القرية، وفرضت سياجاً أمنياً حول جميع المنافذ الخاصة بها، لمنع هروب باقي عناصر الخلية، بالتزامن مع تمشيط مروحية أباتشي للأطراف، كما ألقت القوات القبض على 3 عناصر إرهابية، صباح أمس، أثناء مراقبتهم تحركات رتل عسكري متجه إلى قرية المهدية، جنوب مدينة رفح. وأفاد شهود عيان بأن قوات الأمن تواصل حصارها لعدد من المناطق في الشيخ زويد ورفح والعريش ليلاً ونهاراً، لليوم الرابع على التوالي، دون أن تعود إلى معسكراتها، كما كانت تفعل في السابق، إذ شوهدت آليات عسكرية تنقل مؤناً غذائية وبطاطين إلى القوات التي تعسكر في المناطق الصحراوية البعيدة، وبحسب أحد أبناء القبائل القريبة من محيط العمليات، "تبدو القوات عازمة على عدم العودة لمعسكراتها قبل القضاء على المجموعات المسلحة المحاصرة".