.
.
.
.

حزب النور: نرحب بعضوية أنصار مبارك ونرفض الإخوان

نشر في: آخر تحديث:

في مفاجأة غير متوقعة، أعلن حزب النور السلفي المصري أنه يرحب بقبول أعضاء الحزب الوطني المنحل، والذي كان يترأسه الرئيس الأسبق حسني مبارك، ضمن قوائمه لانتخابات البرلمان القادم، بينما رفض انضمام أعضاء الإخوان والأحزاب الموالية لهم.

وأعلن الدكتور يونس مخيون، رئيس الحزب في بيان صحافي، اليوم، أن الحزب لا يمانع من التحالف مع أي مواطن لم يشارك أو يتورط في أحداث عنف، موضحاً أنه لا يرفض ضم أي عضو من الحزب الوطني المنحل لقوائمه بشرط ألا يكون قد شارك في فساد، مشددا على أنه من الصعوبة التحالف مع الإخوان.

وتوقع رئيس حزب النور مشاركة بعض الشخصيات المنتسبة للإخوان في الانتخابات المقبلة تحت مسميات أخرى وعلى قوائم أحزاب تابعة لهم، مؤكدا أنه يرفض ضمهم إلى قوائم حزبه.

من جانبه، أكد محمد صلاح خليفة، المتحدث باسم الحزب في تصريحات لـ"العربية.نت" أن الحزب لا يمانع على الإطلاق في انضمام أي عضو بالحزب الوطني السابق بشرط أن يكون من أصحاب الكفاءة المطلوبة للعمل البرلماني، وأن يكون ذا أمانة، وألا يكون قد شارك في فساد مالي أو سياسي، أو تعرض لعقوبة جنائية، مشيرا إلى أن أبواب الحزب مفتوحة لمن يريد المشاركة بشرط حسن السمعة والأخلاق والكفاءة دون النظر إلى انتمائه الحزبي السابق.