ما معنى قرار السيسي تشكيل قيادة موحدة لشرق القناة؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد أن قرر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، تعيين قيادة موحدة لمنطقة شرق قناة السويس برئاسة الفريق أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث الميداني ثارت تساؤلات عدة في الشارع المصري ما معنى هذا القرار؟ وما أهدافه؟ ومن هو أسامة عسكر الذي تم تكليفه بهذه المهمة؟ وهل سيقضي القرار على الإرهاب في سيناء؟

وشرح اللواء أركان حرب أحمد رجائي عطية، مؤسس الفرقة 777 الخاصة لـ"العربية.نت"، تفاصيل ومغزى القرار وأسبابه فيقول "من المعروف أن منطقة سيناء تخضع للإشراف العسكري من الجيشين الثاني والثالث، وهما مسؤولان عن تأمين شبه جزيرة سيناء والمجرى الملاحي لقناة السويس، ويعمل الجيش الثالث الذي يقوده عسكر على تأمين القطاع الجنوبي من المجرى الملاحي والممتد من الإسماعيلية إلى السويس على الضفة الشرقية من القناة".

وأضاف "يبدأ نطاق الجيش الثالث الميداني من منتصف طريق مصر السويس عند الكيلو 61، وينتهي مع خط الحدود الدولي في مواجهة من رأس محمد، بمسافة 400 كيلو، ويتمركز في نطاقه محافظتا السويس وجنوب سيناء، والجزء الأوسط من محافظة شمال سيناء، كالنقب والحسنة، إضافة إلى منطقتي الزعفرانة ورأس غارب وحتى رأس دمشق، حيث كانت قوات الجيش الثالث مسؤولة عن تأمينها خلال الفترة الماضية اعتباراً من ثورة 25 يناير وحتى ثورة 30 يونيو، مع رأس غارب، وهي مناطق اقتصادية وصناعية، كما تقع مسؤولية تأمين قناة السويس في نطاق مهام الجيش الثالث إلى جانب نفق الشهيد أحمد حمدي ومناطق رأس سدر وشرم الشيخ وسانت كاترين، فضلاً عن المناطق البترولية مثل بلاعيم وأبورديس".

ويتابع "يقوم الجيش الثالث بتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس لمسافة 52 كلم مع الجيش الثاني الميداني، وحتى مخرج القناة، وهناك تعاون وتنسيق كامل بين الجيشين الثالث والثاني لتأمين خط الحدود وكل الطرق التي تؤدي من الشمال إلى الجنوب، وجنوب جبل الحلال والحسنة لمنع أي تسلل يأتي من الشمال لجنوب سيناء".

أقدم القيادات

وقال عطية إن القرار يعني أن تكون إمرة الجيشين الثالث والثاني تحت قيادة أقدم القيادات فيهما، وهو هنا الفريق أسامة عسكر، وسيكون تحت يده كافة الصلاحيات الممنوحة لقائد عسكري من قوات بحرية وجوية ومشاة ومخابرات حربية وغيرها من أفرع الجيش، ويعمل باستقلالية مطلقة دون الحصول على إذن من رئاسة الأركان إلا في حالات الضرورة القصوى والشديدة، مشيرا إلى أن هذا القرار سبق أن اتخذته القيادة السياسية في حرب أكتوبر كما اتخذته أثناء أزمة ليبيا، وتم عمل قيادة موحدة في المنطقة الغربية برئاسة اللواء حسن أبوسعدة، كما اتخذته بريطانيا في الحرب العالمية الثانية عندما أنشأت قيادة موحدة لها في منطقة العلمين بقيادة مونتجمري.

وقال عطية إن القرار يمنح صلاحيات كاملة ومحددة للفريق أسامة عسكر بتوحيد سيناء الشمالية والجنوبية، لمواجهة الإرهاب وتركيز العمليات العسكرية، ومنع التضارب في القرارات، وتسهيل العمل بديناميكية وفاعلية، مشيرا إلى أن القرار سيسرع من وتيرة القضاء على الإرهاب، ويعني أن الجيش المصري نقل معركته بالكامل من خلال قيادة موحدة منبثقة من كافة أفرعه إلى سيناء للخلاص نهائيا من الإرهاب وتطهيرها من العناصر الإرهابية التي تشن عملياتها ضد الجيش والشرطة.

من هو الفريق أسامة عسكر؟

أما من هو الفريق أسامة رشدي عسكر قائد المنطقة الشرقية الموحدة؟ السيرة الذاتية له تقول إنه من مواليد محافظة الدقهلية في 1 يونيو 1958، وخريج الدفعة 70 حربية، ولديه 3 أولاد، وحاصل على ماجستير العلوم العسكرية وزمالة أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

تدرج في المناصب العسكرية، حيث تولى قائد لواء في المنطقة المركزية العسكرية، وبعدها قائدا للفرقة 23 في الجيش الثالث الميداني، ثم ترقى إلى رتبة لواء في 1 يوليو 2009، وأعقبها تولي رئيس فرع العمليات في هيئة عمليات القوات المسلحة، ثم رئيسا لأركان الجيش الثالث الميداني، ثم قائدا للجيش الثالث في 13 أغسطس 2012، خلفا للفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع الحالي.

عرف بقربه الشديد من أهالي السويس، وله دور في عملية التصدي لمحاولات إحراق المدينة في أحداث 25 يناير 2013، وتولى السيطرة العسكرية على محافظة السويس وجنوب سيناء، وبعض أجزاء من وسط سيناء.

اهتم عسكر بشكل غير مسبوق بخدمة أهالي السويس ورعاية مطالبهم ومواجهة الاحتجاجات الفئوية وحل مشكلات العمال والمصانع المتوقفة، خاصة الشركات التي تخدم موانئ السويس، واستطاع النهوض والارتقاء بمستوى مقاتلي الجيش الثالث الميداني، وتأهيلهم فنيا ومهاريا خلال السنوات الماضية، وحقق نجاحات غير مسبوقة في إغلاق وسط سيناء أمام العناصر التكفيرية.

أطلق الفريق أسامة عسكر مبادرة منذ عامين لجمع السلاح غير المرخص من أهالي سيناء، ونجح في الحصول على مئات الأسلحة من مشايخ وعواقل سيناء، إضافة إلى حرصه الدائم على حماية المجرى الملاحي لقناة السويس وتأمينه بالتعاون مع الجيش الثاني الميداني والقوات البحرية من أي اعتداءات طوال الفترة الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة