.
.
.
.

السيسي مداعباً منافسه السابق صباحي: "إنت ربنا بيحبك"

نشر في: آخر تحديث:

داعب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي منافسه في الانتخابات الرئاسية السابقة حمدين صباحي خلال لقائه برؤساء الأحزاب، ورؤساء التحرير والإعلاميين، بندوة تثقيفية عن مكافحة الإرهاب، بمسرح الجلاء بالقاهرة، صباح اليوم الأحد.

وقال السيسي لصباحي فور لقائه "إنت ربنا بيحبك"، ملمحاً لكثرة الأعباء الملقاة على عاتقه من المسؤولية الرئاسية، مضيفاً: "أنا سعيد جداً بحضورك اليوم ووجودك معنا". فيما رد صباحي بجملة "كلنا واحد"، رافعاً يده تعبيراً عن تضامنه، ليرد السيسي قائلاً: "كلنا مع بعض".

وأضاف السيسي خلال اللقاء أن الفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لشرق القناة مكلف بتحقيق الأمن والاستقرار في سيناء، بالإضافة إلى مهام أعمال تنمية هذه المنطقة الغالية من أرض الوطن، معلناً تخصيص 10 مليارات جنيه للتنمية ومكافحة الإرهاب بسيناء، ومؤكداً أن القوات المسلحة بسيناء ستعمر وتبني، كما ستحارب وتواجه الإرهاب.

وخلال اللقاء طالب السيسي اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بسرعة القبض على قاتل الناشطة شيماء الصباغ قائلاً: "هي ابنتي وخالص التعازي لها ولأسرتها، ولكل من يتألم لها من المصريين"، مؤكداً أن "أي فرد أخطأ سيحاسب". ورد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم قائلاً إن النيابة العامة تحقق بشفافية في القضية، وفي حال تورط أي ضابط أو مجند في مقتلها، سيتم محاسبته.

وأضاف السيسي: "نحن نحتاج إلى دولة القانون والمؤسسات يتم فيها محاسبة أي مخطئ، وذلك لن يهدم المؤسسة.. ونحن نقوم بذلك من أجل الحفاظ على مؤسسات الدولة.. فأحياناً تكون مصداقية المؤسسة على المحك، وليس عيباً أن نعترف بأي خطأ مهما كان حجمه".

كما وجه رسالة إلى رجال وزارة الداخلية أكد خلالها أن الأمن داخل مصر مسؤولية ملقاة على أكتافهم وفي رقابهم.

وأضاف: "لست حاكماً لمصر، ولكني أحد أبنائها، والشعب المصري هو من كلفني بهذه المهمة، ويجب أن يراعي جهاز الشرطة حقوق المصريين، فأنا مسؤول عن كل المصريين، الفقير قبل الغني، والضعيف قبل القوي، والصغير قبل الكبير"، مطالباً بعدم التجاوز في حق المصريين، وداعياً للاحترام المتبادل بين الشرطة والشعب.