انتخابات برلمان مصر.. مواقف طريفة واشتباكات بالأيدي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

شهد اليوم الأول لفتح باب الترشح لانتخابات البرلمان المصري مواقف طريفة وظواهر تؤشر بقوة إلى سيطرة نواب حزب الرئيس الأسبق حسني مبارك على مقاعد المجلس التشريعي القادم.

أبرز المواقف الطريفة التي شهدها فتح باب الترشيح اليوم الأحد هو إلقاء قوات الأمن بالدقهلية القبض على أحد المرشحين للانتخابات البرلمانية عن دائرة السنبلاوين، لإحضاره مواطناً معه أثناء إجراءات الكشف الطبي.

وقال مصدر أمني إن المرشح أخذ عبوة لإحضار عينة البول، وحاول إدخال المواطن بدلاً منه، إلا أن الموظف فوجئ باختلاف صورة البطاقة فتم عمل بمحضر بها.

الموقف الثاني هو تظاهر عدد من أعضاء الحركات السياسية والثورية، أمام محكمة شبين الكوم الابتدائية، في المنوفية، اعتراضاً على قيام محامي أحمد عز أمين التنظيم السابق في الحزب الوطني بتقديم أوراقه للترشح في الانتخابات البرلمانية عن دائرة مركز السادات.

ورفع المشاركون في الوقفة عددا من اللافتات اعتراضاً على ترشح عز كتبوا عليها "لا للفلول"، "الثورة كانت ضد عز".

في سياق متصل شهدت محافظة سوهاج مناوشات واشتباكات بالأيدي بين المرشحين، بسبب أسبقية التقدم بالأوراق، فيما تدافع عدد من المرشحين الطابق السادس بمجمع محاكم طنطا للحصول على أسبقية الدخول لتقديم أوراق الترشيح وسقط عدد كبير منهم أرضاً نتيجة التدافع.

وشهدت اللجان العامة بالقاهرة والجيزة إقبالا كبيرا من المرشحين، حيث كان أغلبهم من المغمورين، وأسماء غير معروفة على الساحة السياسية، وفي الوقت نفسه تقدم بأوراق الترشح أكثر من مرشح كان عضوا سابقا بالحزب الوطني المنحل.

وضمت قائمة المرشحين في اليوم الأول من نواب الوطني السابقين أحمد عز الذي تقدم محاميه محمد حمود بأوراق ترشحه نيابة عنه وهاني سرور قيادي الوطني الذي حوكم في قضية أكياس الدم وحيدر بغدادي الذي تقدم بأوراق ترشحه في دائرة منشأة ناصر وعمر هريدي في دائرة البدري بأسيوط وحسين مجاور رئيس اتحاد عمال مصر الأسبق بأوراق ترشحه مستقل عن دائرة المعادي وفتحي قنديل، عضو الحزب الوطني بنجع حمادي في قنا وأبوالنجا المحرزي، في أبي تشت، وحسين فايز أبوالوفا، أحد كوادر الحزب الوطني، والذي أعلن ترشحه على دائرته بمركز دشنا.
بالإضافة إلى اللواء عمر الطاهر، وكيل اللجنة التشريعية ببرلمان 2005، وهشام الشعيني، العضو السابق للحزب عن دائرة نجع حمادي.

ومن نواب الحزب الوطني المنحل تقدم أيضا للترشح علي البكري سليم المرشح على المقعد الفردي بدائرة مركز بني سويف، وعلي بدر، المرشح عن دائرة مركز إهناسيا، وكلاهما كانا عضوا برلمان 2010 عن الحزب الوطني، وعبد الجواد أبو هشيمة، رئيس المجلس الشعبي المحلي السابق ببني سويف، واللواء محمد عزت فتح الباب، السكرتير العام السابق للمحافظة، وتوني عثمان، عن دائرة بندر بني سويف، وهشام سليم، عضو مجلس الشورى السابق عن الحزب الوطني المنحل، ومرشح فردي عن دائرة مركز ببا، وعبدالله علي مبروك عبدالله، نجل عضو الحزب الوطني السابق، بدائرة مركز ببا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.