.
.
.
.

إصابة ضابط ومقتل تكفيريين في هجوم على قسم الشيخ زويد

نشر في: آخر تحديث:

أصيب ضابط شرطة، ومجند خلال محاولة اقتحام سيارتين مفخختين لقسم شرطة الشيخ زويد، صباح اليوم السبت، وقيام القوات المتمركزة على أبراج الحراسة بالقسم بإطلاق النيران بكثافة على سيارتين مفخختين وتم تفجيرهما وقتل انتحاريين بداخلهما.

وأصيب الضابط والمجند بشظايا متفرقة بالجسد إثر عملية التفجير، وحاولت سيارات الإسعاف نقل المصابين لكنها عجزت بسبب تهديدات التكفيريين باستهداف الإسعاف حال نقل أي مصابين، ومازالت المحاولات جارية لنقل المصابين للمستشفى العسكري بالعريش.

وقال مصدر أمني بشمال سيناء في مصر، إن قوات الأمن تلاحق المسلحين الذين أطلقوا النار تجاه قسم شرطة الشيخ زويد عقب انفجار سيارة مفخخة قبل وصولها لمدخل يؤدى إلى مقر القسم نتيجة إطلاق النار عليها من قبل قوات التأمين.

وأوضح المصدر أن المهاجمين أطلقوا النيران من أسلحة ثقيلة وردت القوات على مصدر إطلاق النار، ووصل لموقع الحادث تعزيزات أمنية من قوات الجيش وأطلقت القوات بمختلف مواقعها نيرانها التحذيرية بكثافة.

وقال أهالي إن صوت انفجارين مدويين سمعا صباح السبت، وتصاعدت سحب الدخان في سماء الشيخ زويد أعقبها سماع إطلاق نار بكثافة.