مصر تطالب العالم بالتدخل لكبح جماح الإرهاب في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت مصر صباح الاثنين الحاجة إلى "تدخل صارم لكبح جماح التنظيمات الإرهابية" في ليبيا لما تمثله من "تهديد واضح للأمن والسلم والدوليين"، وذلك بعد ساعات على إعلان تنظيم داعش قطع رؤوس 21 مصرياً خطفوا أخيراً في هذا البلد.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن وزير الخارجية سامح شكري توجه إلى العاصمة الأميركية واشنطن، للمشاركة في قمة الإرهاب التي ستعقد بين 18-20 فبراير لتأكيد موقف مصر الثابت تجاه ظاهرة الإرهاب، وأن ترك الأمور على ما هي عليه في ليبيا من دون تدخل صارم لكبح جماح هذه التنظيمات الإرهابية هناك إنما يمثل تهديداً واضحاً للأمن والسلم والدوليين.

وقالت الخارجية إن شكري سيلتقي الأمين العام للأمم المتحدة وكبار المسؤولين في المنظمة الدولية وأعضاء مجلس الأمن لمطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ خطوات قوية وفعالة وحازمة ضد التنظيمات الإرهابية التي تشترك فيما بينها في تبني ذات الأيديولوجية المتطرفة وتحقيق نفس الأهداف الخبيثة.

وكان الجيش المصري قد أعلن أن طائرات حربية مصرية قصفت فجر اليوم الاثنين مواقع لتنظيم داعش في ليبيا، مستهدفة "معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر لهذا التنظيم".

يذكر أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي دعا مساء أمس الأحد إلى اجتماع طارئ لمجلس الدفاع الوطني، متوعداً "القتلة" بالاقتصاص منهم بالأسلوب والتوقيت المناسبين".

وأكد الرئيس المصري في كلمته المتلفزة أن "مصر ودول العالم أجمع تواجه معركة شرسة مع تنظيمات إرهابية تتبنى ذات الفكر الإرهابي المتطرف، وتتشارك في نفس الأهداف التي لا تخفى على أحد، وقد آن الأوان للتعامل معها جميعا من دون انتقائية أو ازدواجية في المعايير".

واعتبر السيسي أن "مصر لا تدافع عن نفسها فقط ولكن تدافع عن الإنسانية بأكملها بوقوفها ضد هذا الخطر المحدق بها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.