.
.
.
.

مصر.. 100 ألف جنيه ومعاش لأسر ضحايا مجزرة ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قرر المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري، أن يتم التعامل مع ضحايا جريمة "داعش" النكراء في ليبيا، معاملة الشهداء، وأن تحصل أسر هؤلاء الضحايا على جميع امتيازات أسر الشهداء.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن المهندس إبراهيم محلب، أصدر تعليماته لوزيرة التضامن الاجتماعي بسرعة صرف 100 ألف جنيه لكل أسرة، كما سيتم إصدار قرار بصرف معاش شهيد لكل أسرة.

ووجه رئيس الوزراء بتوفير الرعاية الصحية والتعليمية الكاملة لأسر الضحايا، وأن يتم مسح شامل وبحث اجتماعي لهذه الأسر لتوفير احتياجاتهم المختلفة.

في الوقت نفسه، تلقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اتصالاً من رجل الأعمال معتز الألفي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة المصرية الكويتية، أكد خلاله تبرع الشركة بمبلغ 100 ألف جنيه لكل أسرة ضحية، بالإضافة إلى توفير وظائف مختلفة لهم سواء في أفرع الشركة داخل مصر أو خارجها.

كما أجرى محلب اتصالاً بوزيرة القوى العاملة للتأكد من منع إصدار أي تصاريح للعمل بليبيا، وتواصل مع محافظ المنيا لمتابعة توفير الرعاية اللازمة لأسر الضحايا.

من جانبه، أكد وزير الصحة أن هناك فريقاً طبياً وصل إلى أسر الضحايا صباح اليوم لتقديم الدعم الطبي اللازم لهم في مصابهم الأليم، حيث أصيب بالفعل منهم 5 حالات بصدمة عصبية، وتم نقلهم إلى مستشفى سمالوط، وهناك فريق للدعم النفسي يتولى رعايتهم، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ تكليفات رئيس مجلس الوزراء بتوفير الرعاية الصحية اللازمة لجميع أسر الضحايا.