.
.
.
.

إحالة 43 من أعضاء الإخوان بالدقهلية للقضاء العسكري

نشر في: آخر تحديث:

أحال المستشار محمد الزنفلي، المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية بدلتا مصر 43 من أعضاء جماعة الإخوان إلى المحكمة العسكرية، اليوم الاثنين، بتهمة إنشاء خلية إرهابية استهدفت رصد تحركات ضباط الشرطة وأسرهم وحرق محولات الكهرباء وبعض المنشآت الشرطية.

وكان فريق البحث الجنائي المكلف بالتحقيق في قضية مقتل محمد محمود السيد نجل المستشار محمود السيد المرللي بالتنسيق مع الأمن العام والأمن الوطني بالدقهلية، قد تمكن من ضبط الخلية والتي تستهدف سيارات ضباط الشرطة ورصد تحركاتهم وأسرهم وتصويرهم، إضافة لسعيهم لتعطيل الدراسة بجامعة المنصورة وقيامهم بالاشتراك في العديد من الوقائع والمظاهرات الخاصة بجماعة الإخوان الإرهابية بالدقهلية.

وذكر مصدر قضائي أن المحالين للقضاء العسكري 43 متهما، بينهم 13 هاربا، والمتهمون هم الدكتور صالح إبراهيم العوضي الشافعي 51 عاما، أستاذ بكلية الطب جامعة المنصورة، ومقيم بحي الجامعة دائرة قسم أول، والمتهم بقيادة الخلية، وحاتم حازم أحمد علي علام 22 عاما، طالب وشقيقه أحمد حازم أحمد 20 عاما، ويقيمان بشارع بسيم دائرة أول المنصورة، وإبراهيم السيد أحمد 22 عاما، وطالب ومقيم شارع عبدالسلام عراف بالمنصورة، ومحمد عبدالمجيد إبراهيم 22 عاما، طالب، ومقيم بالحواوشة مركز المنصورة، ومحمد صلاح الدين الدسوقي 29 عاما، وحاصل على ليسانس أصول دين، وعمرو محمود بدر يونس فرج 28 عاما، سائق. ومجدي أبوالفرج علي خليل 32 عاما، فني مصاعد، وإبراهيم أحمد لطفي البهنسي 20 عاما، طالب، ويقيمون بمنطقة المجزر الآلي، وأحمد محمد السيد الجد 24 عاما، طالب، ومقيم بقرية روينة مركز كفرالشيخ، والسيد أحمد السيد فرج 53 عاما، مدرس، ومقيم بشارع عبدالسلام عارف بالمنصورة، ومحمد عبدالوهاب إبراهيم علي 30 عاما، حاصل على بكالوريوس تجارة ومقيم بشارع قناة السويس، وعمار السيد جلاب 17 عاما، طالب، وأحمد محمد صبحي ديوان 24 عاما، حاصل على بكالوريوس تجارة، وعمرو محمد منصور الشربيني 23 عاما، حاصل على بكالوريوس تجارة، وأحمد عبدالفتاح إبراهيم عبدالفتاح، 35 عاما، طبيب أسنان، ويقيمون بمنطقة سامية الجمل بالمنصورة. وعبدالفتاح عبدالحميد متولي 42 عاما، حاصل على بكالوريوس علوم ومقيم بحي الأشجار، ومحمد يوسف وهبة محمد وهبة 25 عاما، حاصل على ليسانس آداب ومقيم بشارع الجيش.

وكان المتهمون قد تم القبض عليهم وبحوزتهم 363 ألف جنيه بمنزل المتهم الهارب السابع عشر و11 "لاب توب" و20 هاتفا محمولا، وطابعة كمبيوتر و3 هارد دسك و2 كاميرا فوتوغرافية و2 جركن بنزين و2 بستلة بوتامين وزجاجة بها مادة برمنجانات بوتاسيوم وكمية من المنشورات وعلامات رابعة وكمية من الماسكات وزجاجة مولوتوف ودومية كبيرة الحجم و1 طلقة 9 ملي و12 كتابا لسيد قطب وحسن البنا.

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بملكيتهم للمضبوطات واشتراكهم مع آخرين في العديد من الوقائع، منها قطع الطريق الدائري بتاريخ 14 أغسطس الماضي، واشتراكهم في مظاهرات 14 و16 أغسطس الماضي، ورصد سيارات خاصة بضباط الشرطة العاملين بمديرية أمن الدقهلية والمنشآت الشرطية، واعتزامهم لتعطيل الدراسة بجامعة المنصورة عن طريق القيام بأعمال تخريبية داخل الجامعة.