.
.
.
.

مقتل تلميذة أثناء اللعب بعبوة ناسفة في مصر

نشر في: آخر تحديث:

قتلت فتاة في العاشرة من عمرها، الأربعاء، عندما انفجرت عبوة ناسفة بدائية الصنع عثرت عليها الفتاة قرب مدرستها في مدينة الفيوم غرب القاهرة.

وعثرت الفتاة على القنبلة التي كانت موضوعة أمام مدرستها وانفجرت عندما أمسكت بها، بحسب ما أفاد ضابط في الشرطة.

من جانبها، بدأت النيابة، الخميس، التحقيق فى واقعة مقتل تلميذة الصف الرابع الابتدائي.

كما طالبت النيابة تحريات المباحث وجهاز الأمن الوطني حول الواقعة، واستعجال تقرير الطب الشرعي، حيث قامت النيابة بمعاينة جثة التلميذة أمس، وقررت انتداب الطب الشرعي لإعداد تقرير حول حالة التلميذة وأسباب الوفاة، كما صرحت بدفن الجثة مساء أمس.

وشهدت مصر عددا من التفجيرات العشوائية استهدفت بشكل خاص قوات الأمن وأدت إلى مقتل عدد من المدنيين في الأسابيع الأخيرة في أنحاء مختلفة من البلاد.
والأسبوع الماضي قُتل شخصان عندما ألقى مسلحون قنبلة عند مدخل مركز للشباب على مشارف القاهرة.

وتقع بشكل شبه يومي انفجارات صغيرة في القاهرة ومدن مصرية أخرى تؤدي عادة إلى خسائر مادية بسيطة، ولكن الاعتداءات الكبيرة تستهدف قوات الجيش والشرطة خصوصاً في شمال سيناء معقل جماعة "أنصار بيت المقدس".