.
.
.
.

مصر تدرج مرشد الإخوان ونائبه على "لائحة الإرهاب"

نشر في: آخر تحديث:

تتصدر أسماء قيادات إخوانية قائمة الإرهاب في مصر في أول تطبيق لقانون الكيانات الإرهابية الذي أقره الرئيس عبدالفتاح السيسي في فبراير الماضي.

وأضاف قرار للنائب العام، المستشار هشام بركات، أسماء 18 من قيادات وأعضاء الجماعة التي تم تصنيفها إرهابية، من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع الذي يواجه تهماً متعددة بالقتل والتحريض على العنف، والنائب الأول لمرشد الجماعة والرجل القوي فيها، خيرت الشاطر، الذي يواجه أيضاً تهمة التحريض على القتل.

وتشمل القائمة أيضاً محمد سعد الكتاتني الذي شغل منصب رئيس أول برلمان انتخب بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، والقيادي في حزب الحرية والعدالة المنحل محمد البلتاجي، ومسؤول المكتب السياسي لجماعة الإخوان عصام العريان، إضافة إلى أحد أبرز قيادات مكتب الإرشاد للجماعة محمود عزت، وأسامة ياسين الذي شغل منصب وزير الشباب في الحكومة التي شكلها الإخوان، وعضو مكتب الإرشاد ومسؤول قسم الطلبة بالجماعة رشاد البيومي، والمرشد العام السابق للتنظيم محمد مهدي عاكف، إلى جانب 9 متهمين آخرين تضمنتهم قائمة الإرهابيين.

واستند النائب العام في إدراج هذه الأسماء ضمن القائمة إلى صدور حكم نهائي من محكمة الجنايات في القاهرة بتهم القتل، والشروع في قتل متظاهرين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مكتب الإرشاد".

ويترتب على الإدراج على قوائم الإرهابيين، والذي سيتسمر لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، منع سفرهم وترقب وصولهم لإلقاء القبض عليهم إن كانوا مسافرين، وسحب جوازات سفرهم أو إلغاؤها أو منع إصدار جوازات جديدة، وفقد شرط حسن السمعة الذي من شأنه العمل على منحهم الوظائف والمناصب العامة وتجميد الأموال.