.
.
.
.

مصر.. قضية جديدة لمرسي وقيادات إخوانية في فض "رابعة"

نشر في: آخر تحديث:

قررت نيابة شرق القاهرة حبس الرئيس الأسبق محمد مرسى، وآخرين من قيادات الجماعة، 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات في اتهامهم بالتحريض على ارتكاب أعمال العنف الذى وقع خلال فض اعتصام رابعة، التي وقعت بتاريخ 14 أغسطس 2013 بميدان رابعة العدوية بضاحية مدينة نصر.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت أمس الثلاثاء بالسجن المشدد 20 عاماً على محمد مرسي و12 آخرين من قيادات الإخوان، من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان، ووضعهم تحت المراقبة 5 أعوام بتهمة استعراض القوة والعنف والقبض والتعذيب. وقضت بحبس اثنين آخرين 10 سنوات مشددة بنفس التهم، وبرأت المحكمة جميع المتهمين من تهم القتل العمد وإحراز السلاح.

يذكر أن هذا هو أول حكم يصدر بحق هذا القيادي الإخواني، كما قرر المستشار أحمد صبري يوسف، رئيس محكمة جنايات القاهرة، السماح لكافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة بحضور جلسة النطق بالحكم في قضية أحداث قصر الاتحادية، والمتهم فيها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي و14 متهماً آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.

وتضمن قرار رئيس المحكمة الموافقة على حضور كافة القنوات الفضائية الراغبة في تغطية جلسة النطق بالأحكام، إلى جانب التلفزيون المصري وكافة مندوبي الصحف ووسائل الإعلام المحلية والدولية، السابق حصولهم على تصاريح من المحكمة بحضور الجلسات.

ويحاكم الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وبقية قيادات وأعضاء الإخوان، بتهم ارتكاب جرائم قتل المتظاهرين السلميين أمام قصر الاتحادية الرئاسي مطلع ديسمبر 2012، والاشتراك في ارتكاب الجرائم بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة، على خلفية المظاهرات الحاشدة التي اندلعت رفضاً للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره مرسي في نوفمبر 2012.

وأسندت النيابة العامة إلى محمد مرسي تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين، واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم.

كما أسندت إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، تهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبدالعاطي وأيمن عبدالرؤوف هدهد مساعدي مرسي، وعلاء حمزة وعبدالرحمن عز وأحمد المغير وجمال صابر وباقي المتهمين، ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها.

في المقابل، دعت جماعة الإخوان المسلمين، الشعب المصري، إلى "حراك شامل في كل شوارع البلاد، الثلاثاء، تزامناً مع جلسة النطق بالحكم".

ووجهت الجماعة، في بيان لها الاثنين، الدعوة إلى "جماهير الشعب المصري إلى حراك ثوري شامل في كل شوارع مصر اعتباراً من الثلاثاء في حالة إدانة مرسي ورفاقه".