.
.
.
.

القصور الرئاسية تعيد مبارك ونجليه للسجن مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال بالسجن المشدد 3 سنوات في إعادة محاكمتهم بقضية القصور الرئاسية.

وقضت المحكمة بتغريم مبارك ونجليه معاً 125 مليون جنيه، وإعادة 21 مليوناً و107 آلاف جنيه أخرى مع مصادرة المحررات المزورة، وعدم جواز نظر الشق الجنائي، لاتهامهم بالاستيلاء على 125 مليون جنيه من ميزانية رئاسة الجمهورية المخصصة للقصور الرئاسية والتزوير في محررات رسمية.

وكانت النيابة العامة اتهمت مبارك وعلاء وجمال "بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء بغير حق على أموال إحدى جهات الدولة بما يقدر بمبلغ 125 مليوناً و779 ألفاً و237 جنيهاً من الميزانية العامة المخصصة لمراكز الاتصالات بالرئاسة خلال الفترة من 2002 إلى 2011.

وقالت النيابة إن مبارك أصدر تعليماته المباشرة إلى مرؤوسيه بتنفيذ أعمال إنشائية وتشطيبات المقرات العقارية الخاصة بالمتهمين الثاني والثالث، نجلي مبارك، وصرف قيمتها وتكلفتها خصماً من رصيد الميزانية، وقام المرؤوسون، حينها، بتنفيذ تلك التعليمات اعتقاداً منهم بمشروعيتها .

من جانبه، قال فريد الديب، محامي مبارك، إنه سيقدم طعناً للنقض في الحكم، خاصة أن المحكمة تعيد النظر في القضية بعد أن ألغت محكمة النقض الحكم الصادر بمعاقبة مبارك ونجليه، وقررت إعادة المحاكمة أمام دائرة جنائية أخرى.

"لا بد من العودة للسجن"

وأكد عصام البطاوي، الخبير القانوني ومحامي اللواء حبيب العادلي وزير داخلية مبارك لـ "العربية.نت"، أنه بعد صدور حكم من المحكمة اليوم بحبس مبارك ونجليه فإنه لا بد أن يعود مبارك للسجن مرة أخرى، وهو ما يعني بقاءه في مستشفى المعادي وإيداع نجليه علاء وجمال السجن أيضاً لحين أن يتقدم محاميهم بطلب للنائب العام ومصلحة السجون، يتضمن عمل مقاصة في الحكم الصادر بجلسة اليوم، مع المدة التي قضاها مبارك ونجلاه قيد الحبس الاحتياطي ومدتها أكثر من 3 سنوات، وهي العقوبة التي أقرتها المحكمة اليوم.

وأكد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية المصرية، أن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجليه تم إيداعهم سجن طرة، والذين وصلوا إليه عقب انتهاء جلسة محاكمته ونجليه في قضية القصور الرئاسية، وذلك لحين انتهاء احتساب فترة حبسه على ذمة قضية القصور الرئاسية التي قضت فيها محكمة جنايات القاهرة اليوم بالسجن المشدد 3 سنوات عليه وابنيه علاء وجمال.

وأشار المصدر إلى أن مبارك ونجليه وصلوا وسط حراسة مشددة، ومن المقرر التحفظ عليهم لحين وصول إخطار من النيابة العامة بشأن فترة حبسهم ومعرفة ما إذا كانت مدة عقوبتهم 3 سنوات تساوي مدة حبسهم احتياطيا من عدمه.

وكانت محكمة النقض قررت حجز جلسة الطعن المقدم من النيابة العامة على براءة مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير داخليته حبيب العادلي، و6 من مساعديه في قضية قتل المتظاهرين لجلسة 4 يونيو للنطق بالحكم.

وقامت النيابة بالطعن على الحكم الصادر في محاكمة القرن، ببراءة مبارك وباقي المتهمين في القضية والتي رأت المحكمة بقبول الطعن، وقامت بنقض "إلغاء" الحكم وإعادة محاكمة جميع المتهمين أمامها.