.
.
.
.

بعد لقاء السيسي حزب المحافظين يدشن "المشروع الموحد"

نشر في: آخر تحديث:

بعد لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي مع عدد من الأحزاب المصرية، أمس الأربعاء، وتأكيده لهم على أن الانتخابات البرلمانية ستنتهي قبل نهاية العام 2015، طرح "حزب المحافظين"، وهو أحد الأحزاب التي تأسست بعد ثورة 25 يناير مبادرة جديدة للم شمل الأحزاب وتشكيل كيان انتخابي جديد تحت اسم "المشروع الموحد".

وأكد المتحدث باسم مبادرة "المشروع الموحد"، دكتور بشري شلش أمين عام "حزب المحافظين"، استجابته لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي وجهها أثناء لقائه بالأحزاب أمس، والتي طالب من خلالها بتدشين قائمة انتخابية تضم كافة الأحزاب المصرية لتعبر عن نموذج أصيل للاصطفاف الوطني.

وقال شلش في تصريحات، اليوم الخميس، "استناداً لنجاح مبادرة الأحزاب السياسية في الخروج بالمشروع الموحد لقوانين الانتخابات، وتأكيداً على دور الجمعية العمومية للأحزاب السياسية المصرية التي تسعى لإعادة تأسيس الحياة الحزبية وفقاً لأسس دستورية وقانونية سليمة، فإننا في هذا الإطار نؤكد استجابتنا لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وأضاف: "تلبية منا لهذه الدعوة فإن حزب المحافظين يدعو جميع الأحزاب للمشاركة في المبادرة الثانية للجمعية العمومية والخاصة بتدشين القائمة الوطنية الموحدة، سواء الأحزاب التي شاركت أو التي لم تشارك في المبادرة الأولى".

وأضاف: "ذلك من أجل أن نصطف جميعاً اصطفافاً وطنياً، يعلي المصلحة العليا للوطن. وفي هذا السياق ندعو كل من بادروا بعمل قوائم وطنية مخلصة، للمشاركة معنا في هذا الدور الوطني العظيم تعظيماً وإنجاحاً لهذا الدور من جميع أبنائه المخلصين لتراب هذا الوطن الحبيب مصر".