.
.
.
.

"العربية.نت" تكشف سبب التحفظ على أملاك إعلامية مصرية

نشر في: آخر تحديث:

ورد اسم الإعلامية المصرية كاميليا العربي ضمن قائمة تضم 15 شخصية أعلنت عنها لجنة حصر أموال الإخوان بتهمة الانتماء للجماعة ومساعدتها وتمويل أنشطتها وعمليات العنف التي ترتكبها.

العربي هي ابنة الفنان الراحل عبدالبديع العربي، الذي قام بدور الأب في فيلم "العار" مع الفنانين نور الشريف وحسن فهمي ومحمود عبدالعزيز، وهي شقيقة المؤلفة ألفت العربي، والفنانين المعتزلين محمد ووجدي العربي، وتزوجت من المخرج فتحي عبدالستار، الذي أخرج العديد من البرامج التلفزيونية الشهيرة في التلفزيون المصري.

لكن ما هي الأسباب التي دفعت اللجنة إلى التحفظ على أموال وممتلكات الإعلامية على غرار ما حدث مع لاعب الكرة الشهير محمد أبو تريكة وإنجي ابنة الإعلامي علاء صادق المقيم خارج مصر؟

وكشف مصدر قضائي باللجنة لـ"العربية.نت" أن تقرير الأمانة الفنية للجنة والخاص بالتفتيش المفاجئ على جمعية أحباب الله لتنمية المجتمع بزهراء المعادي التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي والتي تمتلكها الإعلامية المعتزلة تضمن استغلال الأطفال الأيتام بها لصالح الإخوان، والدفع ببعضهم للنزول إلى الشوارع والقيام بمظاهرات خلال الفترة الماضية، إضافة إلى ثبوت تمويلها لأنشطة الإخوان.

واعتزلت كاميليا العمل الإعلامي عام 1986، لتحلق بزوجة شقيقها محمد الفنانة هناء ثروت التي اعتزلت الفن وارتدت الحجاب وتحولت لداعية. وبعدها اعتزلت العائلة كلها عدا المؤلفة ألفت الفن والسينما واتجهت إلى الدعوة والعمل الخيري، فأصبحت هناء داعية إسلامية، أما كاميليا فافتتحت عددا من الدور الخيرية ودور الأيتام.

اختفت العائلة لفترة كبيرة واكتفت بالعمل الخيري في صمت، حتى قامت ثورة يناير، وعقب وصول جماعة الإخوان للحكم أعلن وجدي العربي الشقيق الأشهر والأصغر لكاميليا تأييده وانتماءه للإخوان، وفور سقوط الجماعة في 30 يونيو ظهر وجدي العربي على منصة رابعة أكثر من مرة، معلنا تأييده للإخوان، ومهاجما الجيش والشرطة وكافة مؤسسات الدولة.