معارك صور ولافتات بين الإخوان وأنصار السيسي بألمانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بالصور واللافتات والحشود والتجمعات كانت هذه هي الأدوات المستخدمة في الحرب النفسية والدعائية بين أنصار الإخوان والمؤيدين للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في ألمانيا.

الحرب استخدمت فيها كل الوسائل الممكنة بين الطرفين، فالإخوان احتشدوا منذ الصباح الباكر، اليوم الأربعاء، أمام قصر الرئاسة الألمانية وقبل دقائق من بدء محادثات السيسي مع نظيره الألماني، وارتدوا ملابس الإعدام وعليها صور الرئيس المعزول محمد مرسي احتجاجاً على صدور أحكام الإعدام ضد قيادات الجماعة في مصر.

أنصار الإخوان
أنصار الإخوان

في المقابل، نظم عدد من المصريين في ألمانيا وأعضاء الوفد الشعبي وقفة تأييد للسيسي أمام قصر الرئاسة الألمانية، حاملين الأعلام المصرية، ومرددين هتافات: "تحيا مصر.. بنحبك يا ريس".

أنصار الإخوان ردوا مرة أخرى بارتداء "تي شيرتات" عليها صورة مرسي على أنه الرئيس الشرعي، مطالبين بعودته، ورد عليهم مؤيدو السيسي بإلصاق صور رئيسهم على سيارات النقل العام والليموزين التي تجوب شوارع ألمانيا، كما دشنوا لافتة في أحد أهم شوارع العاصمة برلين تحمل اسم مصر بالأضواء الفوسفورية.

سيارة ليموزين عليها صور السيسي
سيارة ليموزين عليها صور السيسي

قبل زيارة السيسي بيوم واحد نظم أنصار الإخوان مسيرات بـ"البلالين الصفراء" تحمل شعار "رابعة"، وطافوا بها في شوارع برلين لمحاولة إلغاء الزيارة، كما تظاهر عدد من أنصار الجماعة أمام مقر المستشارية الألمانية، واعتصم أحدهم ويدعى حاتم ويبلغ من العمر 75 عاماً، سويدي الجنسية، معلناً إضرابه عن الطعام رفضاً لاستقبال المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للسيسي.

مسيرة بالبلالين الصفراء المؤيدة للإخوان
مسيرة بالبلالين الصفراء المؤيدة للإخوان

أنصار السيسي من أبناء الجاليات المصرية في ألمانيا والدول المجاورة كالنمسا، احتشدوا في كافة الأماكن التي يزورها السيسي لإعلان تأييدهم له وإظهار شعبيته حتى فندق إقامته احتشدوا أمامه، الأمر الذي دفعه للخروج من شرفة غرفته لتحيتهم وشكرهم.

حبيب النور، نائب رئيس الجالية المصرية في النمسا، قال لـ"العربية.نت" إن الجالية المصرية في النمسا "أعدت رحلة للسفر إلى ألمانيا تأييداً للسيسي ضد تظاهرات الإخوان، كما نظم أعضاء الاتحاد العام للمصريين رحلة أخرى لنفس السبب، لأننا نعلم أن الإخوان لن يتركوا رحلة الرئيس تمر مرور الكرام، بل سيستغلونها لتأليب الغرب على مصر وعلى السيسي، وهو ما لن نسمح به".

السيسي يحيي أنصارة من شرفة الفندق
السيسي يحيي أنصارة من شرفة الفندق

المثير أن زيارات السيسي للدول المهمة أصبحت مليئة بمعارك الصور واللافتات، فزيارته لأميركا في سبتمبر الماضي شهدت نفس الحرب في تعبئة الحشود والحشود المضادة، ويبدو أنها ستتكرر في كافة الدول الكبرى التي سيزورها والتي تتواجد بها جاليات مصرية كبيرة، بعضها ينتمي للإخوان، والبعض الآخر يعارضونها، لكنها في النهاية ستبدو للعالم معركة سياسية بين الإخوان والنظام على أراض غير مصرية.

مصري إخواني يعلق لافتة لماذا استقبلتم السيسي

صورة فنانين مصريين يحملون صور السيسي أمام قصر الرئاسة الألمانية
صورة فنانين مصريين يحملون صور السيسي أمام قصر الرئاسة الألمانية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.