.
.
.
.

مصر.. منع ضابطي شرطة من السفر في قضية تعذيب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر قضائية أن محكمة جنايات القاهرة بدأت، اليوم السبت، محاكمة ضابطي شرطة بتهمة تعذيب محام ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين حتى الموت.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن محكمة جنايات القاهرة أجلت محاكمة الضابطين المتهمين بقتل المحامي إلى 28 يوليو وأمرت بمنعهما من السفر.

وأضافت أن ممثل النيابة العامة في المحاكمة طالب بتوقيع أقصى العقوبة على الضابطين. ونسبت الوكالة إلى نقيب المحامين سامح عاشور قوله خلال الجلسة إن أقصى عقوبة يمكن أن تكون السجن المؤبد إذا أدينا.

وكانت النيابة العامة أحالت الضابطين اللذين يعملان في قطاع الأمن الوطني، المسؤول عن أمن الدولة بوزارة الداخلية، إلى المحاكمة في أبريل قائلة إن أدلة كافية توافرت ضدهما. وأوضحت أنهما عذبا المحامي كريم حمدي في قسم شرطة المطرية بشمال شرق القاهرة لانتزاع اعترافات منه.

وأضافت النيابة، في بيان بعد وفاة حمدي في مستشفى بالقاهرة متأثرا بإصابات لحقت به خلال احتجازه بقسم الشرطة الذي يعمل فيه الضابطان، إنه ألقي القبض على المحامي لمواجهته باعترافات عضو آخر في جماعة الإخوان ضده بالتورط في أعمال عنف.

واتهمت جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان جهاز الشرطة في مصر بارتكاب انتهاكات خلال حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي امتد 30 عاما وأنهته الثورة التي اندلعت في يناير 2011 واستمرت 18 يوما.

ويقول منتقدون إن الشرطة عادت مجددا للتصرف من دون خوف من العقاب، لكن وزارة الداخلية تؤكد أن الانتهاكات فردية، وأن من تقوم ضده أدلة من ضباطها يحال إلى المحاكمة.

ونظم محامون احتجاجاً بعد وفاة حمدي وطالبوا بمحاكمة المتسببين في وفاته.
واستجاب محامون، اليوم السبت، لدعوة للإضراب العام، باستثناء القضايا الجنائية، وجهتها النقابة العامة للمحامين احتجاجاً على قيام ضابط شرطة في محافظة دمياط المطلة على البحر المتوسط بضرب محام بحذائه قبل أيام. وأحيل الضابط إلى محاكمة عاجلة.