خطاب "مزور" على مواقع التواصل يشعل أزمة سياسية في مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أشعل خطاب "مزور" - يدور حول تدخل الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور في مشكلة بين المسلمين والأقباط بمحافظة بني سويف جنوب مصر، والذي نشرته بعض المواقع الإلكترونية، نقلا عن مواقع التواصل الاجتماعي - أزمة سياسية في مصر على خلفية اتهام عضو بحزب المصريين الأحرار بأنه وراء نشر الخطاب "المزور".

وكان مجلس الوزراء المصري قد أصدر بياناً كذب فيه رسمياً الخطاب المتداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمنسوب للدكتور يونس مخيون - رئيس حزب النور - والذي طالب بدوره بالتحقيق لمعرفة الجهة، التي وقفت وراء فبركة الخطاب.

واعتبر حزب النور قيام بعض الأحزاب بالترويج للخطاب بالمكيدة السياسية، من أجل حل حزب النور قبل الانتخابات البرلمانية القادمة، التي يدعي الحزب أنه سوف يحقق فيها مكاسب كبيرة.

ومن جهة أخرى يطالب عدد من الأحزاب بحل الحزب، لأنه يقوم على أساس ديني وهو ما يخالف الدستور الذي وافق عليه الشعب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.