مصر.. ضبط لحوم حمير معدّة للمطاعم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ضبطت الأجهزة الأمنية مجموعة من الأشخاص يقومون بذبح أعداد كبيرة من الحمير وتجهيز لحومها لبيعها للمطاعم الكبرى في القاهرة والجيزة ومطاعم الكباب والكفتة والمشاوي.

وكانت قد وردت معلومات إلى مباحث تموين الفيوم، شمال مصر، تفيد بقيام بعض الأشخاص بمركز طامية بتجميع وذبح حمير بمنطقة مهجورة.

وضبطت الأجهزة الأمنية مزرعة لتربية الحمير وذبحها وبيع لحمها للمواطنين على أنها لحوم صالحة للاستهلاك الآدمي، حيث تم ضبط 1500 حمار حي، و30 حماراً مذبوحاً، كما تم ضبط 8 عمال يقومون بتقطيع اللحوم ونزع العظم منها وإعدادها تمهيداً لتوزيعها.

وذكر مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الفيوم لـ"العربية.نت" أن صاحب المزرعة ادعى توريد اللحوم للسيرك القومي، دون أن يقدم دليلاً، مشيراً إلى أنه تم العثور على نحو 600 حمار حي و100 أخرى مذبوحة.

وقال المصدر إنه يتم التحقيق حالياً لمعرفة أسماء المطاعم والمحال التي يتم توريد هذه اللحوم إليها.

بدوره، أوضح الدكتور محمد محمود عمرو، مدير مركز السموم بمستشفى القصر العيني، أن تناول لحوم الحمير بالنسبة للإنسان يحمل أضراراً خطيرة حيث تحتوي لحومها على بكتيريا وفطريات وطفيليات وفايروسات تصيب الإنسان بأمراض معوية وتظهر أعراضها في القيء والإسهال المستمر، بالإضافة إلى أن لحم الحمير ينقل للإنسان الدودة الشريطية.

وأشار إلى أن تناول الإنسان للحوم فاسدة مثل لحوم الحمير يصيبه بالتسمم الغذائي، الذي تظهر أعراضه في القيء والإسهال المستمرين، والذي يؤدي إلى التعرض لجفاف شديد، مؤكداً أن التسمم من لحوم الحمير قد يصل للكبد والكلى ويؤدي لتغيير الدورة الدموية بالكامل.

من جهته، أوضح أمير فاوي، خبير بيطري، في حديث لـ"العربية.نت" كيفية التفرقة بين لحوم الحمير واللحوم الأخرى.

وقال إن لكل نوع لحوم لوناً خاصاً، فلحوم الأبقار لونها أحمر أما لحم الجاموس فلونه أحمر مائل للبني، ولحم الماعز والغنم يميل إلى التصاق الشعر به، أما لحوم الحمير فلونها بني غامق يميل إلى الزرقة.

لكنه أضاف أن التوابل الكثيرة التي يضعها أصحاب المطاعم والطهاة على اللحوم الفاسدة تجعل التعرف على جودة اللحوم المطهية صعبة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.