.
.
.
.

مصر وأميركا تحضران لحوار "استراتيجي" في يوليو

نشر في: آخر تحديث:

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، هاتفياً، مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، التحضيرات للحوار الاستراتيجي بين البلدين المزمع عقده في 28 و29 يوليو المقبل.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، بدر عبدالعاطي، إن الوزيرين "بحثا سبل الدفع بمزيد من تعزيز العلاقات الثنائية بمختلف أبعادها ومجالاتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والثقافية بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين".

وذكر عبدالعاطي أن الوزيرين تشاورا بشكل مطول حول عدد من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين، وعلى رأسها قضية الإرهاب، وتطورات القضية الفلسطينية، والاجتماع الأخير للجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة التحرك لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة برئاسة مصر مع وزير خارجية فرنسا، فضلاً عن الأوضاع في ليبيا وسبل دفع الحل السياسي للأمام ومحاربة التنظيمات الإرهابية هناك.

وقال المتحدث إن الاتصال الهاتفي تناول أيضاً تطورات الأزمة السورية والنتائج الإيجابية التي تمخض عنها مؤتمر المعارضة السورية "القاهرة 2"، ومسار الأوضاع في كل من العراق، وتطورات الأزمة اليمنية في ظل مباحثات جنيف الأخيرة.