.
.
.
.

مصر تشارك في مراجعة سياسة الجوار الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:

يشارك سامح شكري وزير الخارجية المصري في الاجتماع الوزاري العربي الذي تستضيفه بيروت غدا الأربعاء للتشاور حول عملية مراجعة سياسة الجوار الأوروبي، وهي السياسة التي تضع الإطار الحاكم للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودول جنوب المتوسط.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، الدكتور بدر عبد العاطي، بأن هذا الاجتماع يأتي في إطار عملية التشاور الجارية بين الدول العربية المتوسطية لتنسيق مواقفها والخروج برؤية مشتركة إزاء أسلوب إدارة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، وفقا لمحددات تحقق المصالح المشتركة للجانبين، وتعزز من أسس الاحترام المتبادل والشراكة الحقيقية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ورفض مبدأ المشروطيات.

وقال المتحدث إن الوزير شكري سبق أن شارك يوم ١٣ إبريل ٢٠١٥ في الاجتماع غير الرسمي الذي استضافته برشلونة بين الاتحاد الأوروبي ودول جنوب المتوسط للتباحث حول عملية مراجعة سياسة الجوار الأوروبي.

وكان الوزير شكري استضاف في اليوم السابق على هذا الاجتماع لقاءً تنسيقياً لوزراء خارجية الدول العربية المتوسطية - على ضوء تولي مصر مهمة منسق المجموعة العربية للتعاون الأورومتوسطي فضلاً عن رئاستها للدورة الحالية لجامعة الدول العربية - وذلك للإعداد لموقف عربي مشترك قبيل الاجتماع مع الجانب الأوروبي. ويمثل اجتماع بيروت غدا استكمالاً لهذا الجهد من أجل بلورة رؤية عربية مشتركة.