.
.
.
.

ادانات دولية وعربية لاغتيال النائب العام المصري

نشر في: آخر تحديث:

دان #البيت_الأبيض التفجير الذي قتل فيه النائب العام المصري هشام بركات الاثنين، وتعهد العمل مع القاهرة "لمكافحة آفة الارهاب".
وقال المتحدث باسم #مجلس_الأمن_القومي_الأميركي نيد برايس إن "الولايات المتحدة تدين بشدة #الهجوم_الارهابي الذي وقع في #القاهرة وأدى إلى مقتل النائب العام المصري هشام بركات واصابة 9 أشخاص آخرين".

واستهدف التفجير موكب النائب العام في حي #مصر_الجديدة" في القاهرة، بعد شهر من دعوة تنظيم #داعش الى مهاجمة #القضاة رداً على ملاحقة واعدام متطرفين اسلاميين.

وقال البيت الأبيض "نقدم تعازينا لعائلة بركات وللمصابين في الهجوم ولحكومة وشعب #مصر". وأضاف أن "الولايات المتحدة تقف مع مصر في هذه الأوقات الصعبة فيما نواصل العمل معا لمكافحة آفة #الارهاب".

بدورها دانت #السعودية التفجير الإرهابي الذي استهدف النائب العام بمصر، وأعرب مجلس الوزراء عن أحر التعازي والمواساة لمصر حكومة وشعباً ولأسرة الفقيد.

إلى ذلك، تقدمت #الكويت بالتعازي، وتلقى وزير الخارجية المصري سماح شكري مساء الاثنين 29 يونيو اتصالاً هاتفياً من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح حيث نقل له تعازي الكويت حكومة وشعباً في حادث استشهاد النائب العام المستشار هشام بركات.

كما تقدم #السودان و #تونس و #البحرين بالتعازي، وتلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالين هاتفيين من كل من الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اللذين قدما التعازيفي مقتل النائب العام هشام بركات. وصرح المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف بأن الرئيسين السوداني والتونسي قدما التعازي للشعب المصري، وخاصة أسرةالراحل، داعيين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، ومتمنيين الشفاء العاجل للمصابين.