.
.
.
.

#الجيش_المصري يواصل تطهير سيناء ويصفي 26 إرهابياً

نشر في: آخر تحديث:

واصل الجيش المصري عملية الثأر لجنوده الذين راحوا ضحية هجمات الأربعاء، على الارتكازات الأمنية في #سيناء، وتمكن، الخميس، من تصفية 26 آخرين من أنصار بيت المقدس الذين شاركوا في الهجمات.

وقالت مصادر مصرية إن مروحيات الجيش رصدت تحركات لعناصر من التنظيم بالقرب من منطقة العجراء بجنوب #رفح، وعلى الفور تم قصف التجمع، ما أسفر عن مقتل 13 إرهابيا.

كما حاصرت #القوات_الخاصة خلية إرهابية بإحدى المناطق بقرية نجع شيبانة جنوب رفح، وتمكنت من تصفية 7 منهم، في الوقت الذي نجحت فيه حملة للجيش على جنوب #الشيخ_زويد وتمكنت من تصفية 5 عناصر إرهابية أخرى.

على الجانب الآخر، فقد تنظيم بيت المقدس في مواجهات الأربعاء، مع الجيش المصري أخطر وأبرز قياداته، وفق ما أفادت به مصادر أمنية، حيث أكدت مقتل كل من باسل حسين محارب نجل شيخ التكفيريين بسيناء المعروف باسم أبو منير، كما قتل الإرهابي أبو إسكندر أحد أكبر قيادات التنظيم، في حين ذكرت مصادر قبلية وشهود عيان مقتل كمال علام أحد أبرز قادة التنظيم وقائد الجناح العسكري.

وكشف مصدر أمني بشمال سيناء أن عددا من جثث العناصر الإرهابية، التي شنت تلك العمليات أجنبية وليست مصرية، وتسللت لسيناء للمشاركة في تنفيذ تلك العمليات الإرهابية.

وأضاف المصدر أنه تم التحفظ على تلك الجثث لإرسالها للطب الشرعي لتحليلها، مشيرا إلى أن من بينها عناصر فلسطينية تم التعرف عليها، وتبين تسللها من #قطاع_غزة عبر الأنفاق، وشاركت في تنفيذ تلك العمليات.