.
.
.
.

بعد غرق العشرات بالوراق.. قرارات هامة للحكومة المصرية

نشر في: آخر تحديث:

ترأس المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري، مساء السبت، اجتماعاً موسعاً لبحث أوضاع منظومة النقل النهري، وسبل تحقيق الانضباط بها، وذلك بحضور وزراء الداخلية والتنمية المحلية والبيئة والنقل.

وشدد محلب على ضرورة تحقيق السيطرة والانضباط في نهر النيل، مؤكداً أنه علينا تحويل الحالة المؤلمة التي عاشها المصريون في حادث الوراق إلى قصة نجاح وانضباط.

وأشار محلب إلى أنه يجب تطبيق القانون بحسم على المعديات، وضبط التراخيص لكل المراكب والصنادل، كما وجه رئيس الوزراء بأن يرفع إليه تقرير أسبوعي يتضمن إجراءات تطبيق الانضباط في نهر النيل.

وقرر الاجتماع الحكومي المصري إيقاف حركة الملاحة بالقاهرة الكبرى للصنادل النهرية، من غروب الشمس لشروقها، حتى نهاية سبتمبر المقبل. وإيقاف التراخيص الجديدة للمراسي والوحدات النيلية المتحركة.

كما قرر مجلس الوزراء منع المكبرات الصوتية من مراكب النزهة ونقل الركاب، ومراجعة التشريعات الخاصة بمنظومة النقل النهري، وتغليظ العقوبات على المخالفين.

وشددت الحكومة المصرية على ضرورة التأكد من التزام جميع الوحدات النهرية بتطبيق القوانين والاشتراطات المطلوبة، ومنها ارتداء العاملين والركاب لسترات النجاة.

كما كلف مجلس الوزراء وزارة الموارد المائية والري، بالتنسيق مع المحافظين، لإعداد حصر كامل لموقف جميع المراسي النهرية على مستوى الجمهورية، والتأكد من سلامتها، على أن يتم ذلك خلال أسبوع.