.
.
.
.

مصر تدشن #قناة_السويس_الثانية وسط مراسم احتفالية

نشر في: آخر تحديث:

دشن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس "قناة السويس" الثانية أو ما يُرف بمصر بـ"قناة السويس الجديدة"، بعرض جوي وبحري تقدمه على متن يخت "المحروسة" الملكي الذي شارك في افتتاح القناة قبل حوالي 150 عاما.

بدأت مراسم الاحتفال وسط إجراءات أمنية كبيرة على ضفة قناة السويس في الإسماعيلية (شمال شرق). وانتشرت قوات وسيارات من الجيش والشرطة في الطريق الرئيسي الرابط بين العاصمة والإسماعيلية.

وحلّقت طائرات عسكرية مقاتلة من أنواع مختلفة فوق مجرى القناة في عرض جوي كبير، فيما دخل السيسي في ملابسه العسكرية مجرى القناة على ظهر يخت "المحروسة"، المملوك سابقا للعائلة المالكة في مصر، وتبعته قطع بحرية عسكرية، منها الفرقاطة "فريم" التي اشترتها مصر مؤخرا من فرنسا.

وشاركت في العرض الجوي طائرات الـ"رافال" الثلاث وطائرات الـ"اف – 16" الثماني التي تسلمتها مصر مؤخرا من فرنسا والولايات المتحدة.

ويشهد الحفل مشاركة دولية واسعة ومكثفة، ضمت عدداً كبيراً من ملوك ورؤساء وأمراء دول العالم منها فرنسا والكويت والبحرين وكرواتيا واليمن وتوغو والكونغو الديمقراطية، فضلا عن رئيسي وزراء روسيا واليونان وولي ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائب المستشارة الألمانية وزير الاقتصاد والطاقة، ورئيس مجلس الأمة الجزائري والمستشار الفيدرالي السويسري للشؤون الاقتصادية، وممثلين رفيعي المستوى للصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والسنغال والولايات المتحدة الأمريكية.

وعزفت فرق موسيقية عسكرية اناشيد وطنية وموسيقى عسكرية فيما كان ضيوف الحفل يتوافدون على خيمة عملاقة شيدت على ضفة الممر المائي الجديد. ورغم شدة حرارة الطقس خيمت اجواء الحماس والسعادة والفخر على عشرات المشاركين المصريين الذين لوح بعضهم باعلام صغيرة لمصر.

ومن المفترض أن يمتد حفل الافتتاح حتى الثامنة مساء بتوقيت القاهرة. وتضم فعاليات الحفل عروضا عديدة لدار الأوبرا المصرية، ووصلات غنائية لعدد من الفنانين المتواجدين في الحفل. ويتضمن الحفل أيضا عرضا جويا، وكذلك عرض بحري يقوده الرئيس عبدالفتاح السيسي.

والخميس، طغت الأجواء الاحتفالية على حفل افتتاح القناة الثانية في كل من العاصمة القاهرة ومدينة الإسماعيلية التي انتشرت على مداخلها لافتات تقول "قناة السويس الجديدة.. هدية مصر للعالم"، وأخرى تشيد بـ"معجزة المصريين" مصحوبة بصور للسيسي بعضها في ملابسه العسكرية.

وفي هذا السياق، قال أحمد بجاتو، مراسل قناة "العربية" في مصر، إن مصر اليوم تعيش يوما احتفاليا بامتياز، حيث أعلنت الدولة المصرية عطلة رسمية في جميع القطاعات، وتشمل كل المحافظات المصرية.

وافتتحت قناة السويس عام 1869 بعد أشغال استغرقت عقدا تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، وهي من طرق الملاحة الرئيسية للتجارة العالمية، ولاسيما لنقل النفط، ومصدرا ثمينا للعملات الأجنبية.

والهدف من تشغيل المجرى الجديد البالغ طوله 72 كلم هو مضاعفة القدرة الاستيعابية لحركة الملاحة في القناة، وتتوقع هيئة قناة السويس أن يكون بوسع حوالي 97 سفينة عبور القناة يوميا بحلول 2023 مقابل 49 سفينة حاليا.

وستسمح القناة الجديدة بسير السفن في الاتجاهين، ما سيقلص الفترة الزمنية لعبور السفن من 18 إلى 11 ساعة.

وسيؤدي افتتاح القناة الجديدة إلى زيادة إيرادات القناة السنوية من 5,3 مليار دولار (حوالي 4,7 مليار يورو) متوقعة للعام 2015 إلى 13,2 مليار دولار (11,7 مليار يورو) عام 2023.

ويجري عرض جوي تشارك فيه طائرات الرافال الثلاث وطائرات إف-16 الثماني التي تسلمتها مصر مؤخرا من فرنسا والولايات المتحدة.

وكان السيسي قد افتتح في الخامس من أغسطس 2014 أعمال حفر الفرع الجديد لقناة السويس، وطلب آنذاك أن تنتهي الأعمال خلال عام واحد.

وتضمن المشروع حفر قناة جديدة طولها 37 كلم، وتعميق وتوسيع القناة الأساسية على طول 35 كلم.

ومشروع "قناة السويس الجديدة" جزء من خطة اقتصادية طموحة لتطوير منطقة قناة السويس لتجعل منها مركزا لوجيستيا وصناعيا وتجاريا من خلال بناء عدة موانئ تقدم خدمات للأساطيل التجارية التي تعبر القناة.

ومن المتوقع أن يوفر هذا المشروع أكثر من مليون وظيفة خلال السنوات الـ15 المقبلة.