.
.
.
.

داعش يتبنى مقتل شرطيين في شمال سيناء المصرية

نشر في: آخر تحديث:

تنبنى تنظيم ولاية سيناء الفرع المصري لتنظيم داعش في بيان على تويتر "قتل اثنين من أمناء شرطة بجوار مكتب البريد وسط العريش"، ونشر التنظيم صورا للهجوم وللشرطيين مدرجين بدمائهما.

وقالت مصادر أمنية وطبية في مصر إن شرطيين قتلا اليوم الأربعاء برصاص مسلحين في منطقة شمال سيناء المضطربة التي يتمركز فيها متطرفون يسعون للإطاحة بالحكومة.

وأضافت المصادر أن مسلحين أطلقوا الرصاص من سيارة مارة على الشرطيين أثناء سيرهما بشارع في مدينة العريش أكبر مدن شمال سيناء ثم لاذوا بالفرار.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات شنها متطرفون في شمال سيناء ومناطق أخرى منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء الموالية لتنظيم داعش المتطرف وهي أخطر الجماعات المتطرفة في مصر مسؤوليتها عن الكثير من الهجمات خلال العامين الماضيين.