.
.
.
.

الفنان محمد صبحي يتكفل بتعليم طالبة "الصفر" خارج مصر

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أكدت تقارير الطب الشرعي أن أوراق الإجابة في الثانوية العامة والتي حصلت بموجبها على صفر% مكتوبة بخط يدها تعهد الفنان المصري محمد صبحي بتحمل تكاليف تعليم الطالبة المصرية مريم ملاك زكي خارج مصر.

وقال صبحي إن الطالبة صاحبة حق وليس عيبا أن تخطئ وزارة التعليم أو أي مسؤول ولكن العيب هو عدم محاسبة المقصرين الذين استهانوا بمستقبل طالبة صغيرة السن وتسببت أخطاؤهم في إضعاف ثقتها بنفسها مضيفا أن قضية مريم إنسانية بالمقام الأول مطالبا أجهزة الدولة بعمل المزيد من البحث والتحري حول موقف الطالبة الدراسي.

الفنان المصري وجه رسالة للطالبة التي دخلت في سجال قانوني مع وزارة التعليم للحصول على حقها وتأكيد أن أوراق الإجابة في الثانوية لا تخصها قائلا لها لا تفقدي ثقتك في نفسك ولا تغضبي من مصر لكن اغضبي من أشخاص وستحصلين على كافة حقوقك، ولو كان تعليمك خارج مصر فسيكون على حسابي. وأضاف قائلا إنه يشعر بالألم لأننا جميعا نعلم أن الغش أصبح سلوكا جماعيا في مصر، وأن من مارس الغش وصل مجموعه إلى 95%، ولا أحد يستطيع أن ينكر هذا ووجه حديثه لوزير التعليم قائلا الاعتراف بالخطأ لن يقلل من شأنك، وما يؤلمني أن الفتاة تشعر بالظلم أمام دولتها وأمام وزارة تمثلها، هذه الفتاة محاربة، ومن يتهمها بالمرض النفسي مخطئ في حقها، لأنه من الصعب على النفس أن يتحول الإنسان من صاحب حق إلى متهم.

وقال إن الشباب في مصر يشعر دائما أن حقه مهضوم، ولابد أن تستشعر الدولة مسؤوليتها تجاه إحساس الشباب بالظلم والعمل على محاربة هذا الإحساس.

يذكر أن النيابة العامة قد حفظت بلاغ الطالبة مريم بعد أن أثبت الطب الشرعي أن أوراق إجابتها بخط يدها وتخصها وليست مدسوسة عليها أو تم تبديلها.

وكان الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم الطب الشرعي، قد أكد تطابق خط الطالبة "مريم"، مع الخط الموجود بورقة إجابتها، موضحًا أن اللجنة الثلاثية المشكلة لبحث الورقة تأكدت أن الخط الموجود هو خط مريم، وذلك عن طريق مطابقة الخط بورق إجابات خاص بها بسنوات سابقة.