.
.
.
.

#السيسي يلتقي رئيس سنغافورة ورئيس وزرائه

نشر في: آخر تحديث:

التقى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، صباح الاثنين بالرئيس السنغافوري "توني تان" بالقصر الجمهوري بالعاصمة السنغافورية، حيث أقيمت للرئيس المصري مراسم الاستقبال الرسمية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السنغافوري رحب بالرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيراً إلى أن هذه الزيارة تعد الأولى لرئيس مصري إلى بلاده، ومعتبراً إياها بمثابة انطلاقة كبيرة للعلاقات بين البلدين، منوها بأن مصر كانت من أوائل الدول التي اعترفت بسنغافورة.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسي أشار إلى تطلع مصر للاستفادة من الخبرة السنغافورية في عدد من المجالات، ومن بينها تحلية ومعالجة المياه وتطوير الموانئ.

وأشاد الرئيس السنغافوري بالدور المحوري الذي يقوم به الأزهر الشريف في تعليم الطلبة السنغافوريين، حيث يدرس به حالياً حوالي ثلاث مئة طالب سنغافوري، مثنياً على دور خريجي الأزهر السنغافوريين، وفي مقدمتهم مفتي سنغافورة، في التعريف بصحيح الدين الإسلامي ونشر قيم الاعتدال والوسطية والتسامح في المجتمع، وهو الأمر الذي يساهم بفاعلية في مكافحة الفكر المتطرف ويحصن الشباب ضد خطر الانضمام للجماعات الإرهابية والمتطرفة.

وأكد الرئيس السنغافوري توافقه مع رؤية الرئيس السيسي بشأن مكافحة الإرهاب، وأهمية التعايش السلمي، منوهاً بأن بلاده تستوعب العديد من الديانات والثقافات، وتحرص على التعاون وتحقيق التوافق المجتمعي. وأضاف أن مكافحة الإرهاب يتعين أن تتم من خلال استراتيجية شاملة لا تقتصر على الجوانب الأمنية فقط، بل تمتد لتشمل أيضاً الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية، وإعادة تأهيل المجتمع ليغدو أكثر تسامحاً.

ووجّه الرئيس المصري الدعوة إلى الرئيس السنغافوري لزيارة مصر، وهو الأمر الذي رحب به الرئيس السنغافوري، معرباً عن تطلعه لإتمام الزيارة للتعرف عن قرب إلى التجربة المصرية، والاطلاع على التقدم الذي حققته مصر خلال العام الأخير، ولاسيما على الصعيد الاقتصادي.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس اجتمع بمقر القصر الجمهوري أيضاً مع رئيس الوزراء السنغافوري "لي هزين لونج"، حيث أشاد الرئيس بحكمة الزعيم التاريخي لسنغافورة "لي كوان يو" والد رئيس الوزراء الحالي.

وأشار رئيس وزراء سنغافورة إلى توافق البلدين في الرؤى، سواء إزاء سبل إدارة العلاقات الثنائية، أو فيما يتعلق بالقضايا الدوية ذات الاهتمام المشترك. وفي هذا الإطار، أكد رئيس الوزراء السنغافوري دعم وتأييد بلاده لحصول مصر على العضوية غير الدائمة لمجلس الأمن لعامي 2016/2017.