.
.
.
.

مصر .. بدء تلقي طلبات الترشح للبرلمان وإقبال من الأحزاب

وزارة الصحة تباشر الكشف الطبي على المرشحين للانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

بدأت المحاكم المصرية صباح اليوم الثلاثاء في تلقي طلبات الراغبين في الترشح لانتخابات مجلس النواب لعام 2015.

وتوافد مندوبو الأحزاب والمرشحون الراغبون في خوض الانتخابات لتقديم أوراق الترشح أمام المحاكم فيما كثفت قوات الأمن تواجدها لتأمين الإجراءات وإجهاض أي محاولات لإفساد الاستحقاق الديمقراطي الثالث في خارطة الطريق

وقال المستشار بهاء الدين أبوشقة السكرتير العام لحزب الوفد إن الحزب سيدفع بـ 300 مرشح للانتخابات بمختلف الدوائر وسينسق مع قائمة "في حب مصر"على المقاعد الفردية.

وذكر الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر أن حزبه سيخوض الانتخابات على المقاعد الفردية بـ نحو 150 مرشحا في مختلف محافظات مصر.

وأكد محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أن لجان الحزب بدأت في تجهيز أوراق مرشحيه على المقاعد الفردية والقوائم تمهيدا لتقديم أوراق الترشح.

وأعلن حزب النور السلفي أنه أعد قوائمه التي سيخوض بها الانتخابات وحسم أسماء مرشحيه على المقاعد الفردية.

وقال المهندس جلال مرة أمين عام الحزب أن الحملة المركزية للانتخابات بالحزب في حالة انعقاد مستمر لحين الانتهاء من الانتخابات وإعلان نتائجها، مؤكدا أن الحزب يرغب في الفوز بنسبة تعكس حجم شعبيته وتواجده في الشارع.

وفي السياق نفسه، أفاد سيد عبد العال رئيس حزب التجمع أن لجنة الانتخابات بالحزب بحثت خطة الاستعداد للانتخابات وأعدت قائمة من المرشحين، مشيرا إلى أن لجنة البرنامج لـ"ائتلاف الأحزاب الاشتراكية" المشكلة من أحزاب "التجمع والتحالف الشعبي الاشتراكي والشيوعي المصري والاشتراكي المصري"، اتفقت خلال اجتماعها أمس الاثنين على إقرار الصيغة النهائية للبرنامج الانتخابي للائتلاف بعد إدخال تعديلات نهائية عليه.

وأصدر الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة، قرارا ببدء الكشف على طالبي الترشح لانتخابات مجلس النواب اعتبارا من اليوم.

وأعلن الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن عملية الكشف الطبي ستجرى على طالبي الترشح وفق قواعد وشروط حددتها الوزارة.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قررت بدء تلقي طلبات المرشحين يوم 1 سبتمبر ولمدة 12 يوما.

وقررت اللجنة أن يتم الاعتداد بمستندات المرشحين التي قدمت في وقت سابق طالما ظلت شروط الترشح متوفرة، على أن يكتفى بتقديم طلبات الترشح فقط.