مصر.. هذه قائمة التهم المنسوبة لوزير الزراعة المستقيل

مجلس الوزراء: من المقرر إضافة مهام وزارة الزراعة للري لحين اختيار وزير جديد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قرر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إقالة وزير الزراعة، صلاح هلال، بسبب قضية الفساد الكبيرة التي كشفتها الأجهزة الرقابية، وتورط فيها عدد كبير من الشخصيات العامة والمشاهير، بينهم محمد فودة طليق الفنانة غادة عبدالرازق.

وفور خروجه من مجلس الوزراء بعد إقالته من منصبه، ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على الوزير، وتم اقتياده لمقر جهاز الرقابة الإدارية للتحقيق معه.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، في قضية الفساد الكبرى بوزارة الزراعة المصرية، أن مسؤولي الوزارة محل التحقيق بالنيابة، ومنهم الوزير، طلبوا وأخذوا أشياء عينية على سبيل الرشوة، ممثلة في بعض الهدايا، منها رحلات حج.

وأكدت التحقيقات أن المتهمين طلبوا بعض العقارات كرشوة من المتهم أيمن محمد رفعت عبده الجميل، مقابل تقنين إجراءات مساحة أرض قدرها 2500 فدان بمنطقة وادي النطرون.

واستعرض المستشار علي عمران، النائب العام المساعد، القائم بأعمال النائب العام، مع المستشار تامر فرجاني، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، التحقيقات حيث تبين أن الهدايا موضوع الرشاوى تمثلت في عضوية عاملة بالنادي الأهلي بمبلغ 140 ألف جنيه لأحد المتهمين، ومجموعة من الملابس من أحد محلات الأزياء الراقية، قيمتها 230 ألف جنيه، والحصول على هاتفين محمولين قيمتهما 11 ألف جنيه، وإفطار في شهر رمضان بأحد الفنادق الكبرى، بتكلفة قدرها 14 ألفا و500 جنيه، وطلب سفر لأسر المتهمين، وعددهم 16 فردا لأداء فريضة الحج عن طريق إحدى الشركات السياحية، بتكلفة 70 ألف ريال سعودي للفرد الواحد، وطلب وحدة سكنية بأحد المنتجعات بمدينة السادس من أكتوبر، قيمتها 8 ملايين و250 ألف جنيه.

وأكدت النيابة العامة أن التحريات أظهرت أن المتهمين في القضية هم كل من صلاح الدين هلال وزير الزراعة المستقيل، ومحيي الدين محمد سعيد مدير مكتب وزير الزراعة، ومقدم الرشوة أيمن محمد رفعت عبده الجميل، والوسيط محمد فودة.

كما أكدت النيابة العامة سبق صدور قرار بحظر النشر في القضية، موضحة أن القرار مازال ساريا عدا ما يصدر من بيانات بشأنها من مكتب النائب العام، حفاظا على التحقيقات وأدلتها.

وقررت النيابة حبس كل من وزير الزراعة المقال ومدير مكتبه محيي الدين قدح، ورجل الأعمال أيمن الجميل، "الراشي"، ومدير مكتب وزير الثقافة الأسبق محمد فودة طليق الفنانة غادة عبدالرازق "الوسيط"، حبسهم على ذمة التحقيقات.

من جهة أخرى، قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء المصرية، إن الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري هو الأقرب لتولي حقيبة وزارة الزراعة إضافة لوزارة الري لحين اختيار وزير جديد للزراعة.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على محمد فودة، طليق الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، ومحيي قدح مدير مكتب وزير الزراعة بعد ثبوت تورطهما في قبول رشاوى من أجل تخصيص أراض لبعض المستثمرين ورجال الأعمال بالمخالفة للقانون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة