مصر.. شكري يطالب بتوفير ملاذ آمن للاجئ سوريا والعراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن سامح شكري وزير الخارجية المصري أن بلاده تطالب بضرورة تنسيق الجهود الدولية لمكافحة إرهاب تنظيم داعش في سوريا والعراق، وتوفير الملاذ الآمن للاجئين والنازحين من الدولتين وتوفير الحماية للفئات المستضعفة، لاسيما الأطفال والنساء والشيوخ.

وقال إنه سيؤكد في كلمته في مؤتمر باريس اليوم الثلاثاء والذي دعت إليه فرنسا لوضع خطة لمواجهة الممارسات الإرهابية لتنظيم داعش على أهمية أن يتسم موقف المجتمع الدولي في محاربته لتنظيم داعش بالاتساق وعدم التناقض، مؤكدا أن ذلك التنظيم لا يميز في ممارساته اللاإنسانية بين منتمين لدين أو عرق محدد، حيث إن غالبية ضحاياه من المنتمين للدين الإسلامي الذين يمثلون السواد الأعظم من مواطني الدولتين.

من ناحية أخرى أوضح أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن مؤتمر باريس سيناقش الجوانب الإنسانية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بمسألة حماية الفئات المستضعفة والمستهدفة من تنظيم داعش في سوريا والعراق، وسيضع خطة عمل مستقبلية للتحرك في هذا الشأن تضمن توفير الحماية المطلوبة لهؤلاء، ومعاقبة المتورطين في أية انتهاكات ضدهم، ودعم الدول المستقبلة للاجئين بما يضمن توفير الحماية والخدمات الأساسية لهم.

إلى ذلك وعلى هامش المؤتمر التقى سامح شكري مع لوران فابيوس وزير خارجية فرنسا، حيث تناول اللقاء مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وكيفية تعزيزها في كافة المجالات، وتطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسوريا، بالإضافة إلى سبل تفعيل وتنشيط عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية إن اللقاء تناول الجهود والأفكار المطروحة دولياً لتنشيط وإحياء محادثات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وكذلك تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في كل من ليبيا وسوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.