رئيس الوزراء: مصر تحتضن 300 ألف سوري ولا تعتبرهم لاجئين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري أن بلاده تحتضن 300 ألف سوري ولا تعتبرهم الحكومة لاجئين ولكنها نعتبرهم جزءا من الشعب المصري.

وقال في تصريحات له اليوم الأربعاء إن الملف السوري إنساني بالدرجة الأولى، وإن مصر تواصل دعمها للشعب السوري وتعامل اللاجئين بشكل جيد، ولكن الأزمة السورية تحتاج لأن يستيقظ ضمير العالم بأكمله لمواجهتها.

من جانب آخر أكدت الخارجية المصرية أن مصر تحتضن هذه الأعداد الكبيرة السوريين منهم من هو مسجل كلاجئ وبعضهم يعيش كأي مواطن مصري، وهؤلاء كان لديهم القدرة على السفر إلى مصر والإقامة بها في بداية الأزمة السورية.

وقال أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية إن الأيام الأخيرة كانت بمثابة ناقوس الخطر وجرس إنذار للمجتمع الدولي بشأن وضعية اللاجئين بشكل عام وليس فقط السوريين منهم، مشيرا إلى أن مصر طالبت بتدخل دولي لحل هذه الازمة.

وأشار أبوزيد إلى البيان الصادر عن وزارة الخارجية والذي طالب الدول الأوروبية الوفاء بالتزاماتها في هذا الشأن، لاسيما وأن الأمر لا يتعلق فقط بقضية لاجئين ولكنها ترتبط بحقوق الإنسان، موضحا أن أعداد اللاجئين السوريين في الدول الأوروبية لا تتعدى مئات الآلاف مقارنة بأعدادهم في دول الجوار السوري والذي يتجاوز الملايين.

وأكد أنه يجب أن يعامل اللاجئين معاملة تتسق مع التزامات هذه الدول في مجال حقوق الإنسان، وهو ما كان السبب في إطلاق مصر لهذه الدعوة، مضيفا أن أوروبا بدأت بالفعل في أن تنتفض بخصوص وضعية اللاجئين وهو ما ظهر جليا فيما أعلنته فرنسا من استقبال أعداد جديدة منهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.