.
.
.
.

ماهي أسباب انسحاب "محلب" من المؤتمر الصحافي بتونس؟

نشر في: آخر تحديث:

كشف السفير حسام القاويش المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري أسباب انسحاب رئيس الوزراء ابراهيم محلب من المؤتمر الصحافي الذي كان يعقده مع نظيره التونسي الحبيب الصيد مساء أمس الثلاثاء .

وقال القاويش إنه كان هناك اتفاق على توجيه سؤالين فقط لرئيس الوزراء وأن يقوم محلب بالرد عليهما ولكنه فوجئ بسؤال يتعلق بأمر وشأن داخلي مصري لذلك غادر قاعة المؤتمر لرفضه التعليق على قضية متعلقة بالشأن الداخلي خارج حدود مصر.

وأكد أن المهندس ابراهيم محلب وجه الدعوة لرئيس وزراء تونس الحبيب الصيد لزيارة مصر في أقرب فرصة لتفعيل ما تم توقيعه من اتفاقيات في نهاية اللجنة الوزارية أمس في تونس.

وكان السؤال الأزمة الموجه من الصحافي التونسي مقداد الماجري الذي تبين فيما بعد أنه ينتمي لجماعة الإخوان بتونس يقول لمحلب "لقد ألقيتم القبض على وزير الزراعة في تهمة فساد بالوزارة فكيف ذلك وأنت متهم في قضية الاستيلاء على مقتنيات القصور الرئاسية ؟ ، ليغادر بعدها رئيس الوزراء المصري القاعة .

يذكر أن القضية التي تحدث عنها الصحافي التونسي هي القضية المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، والمعروفة إعلاميا بالقصور الرئاسية، وكانت التهمة هي الاستيلاء خلال الفترة من 2002 إلى 2011 بصفته موظفًا عموميًا ورئيسا للجمهورية، بغير حق على أموال إحدى جهات الدولة، بما يقدر بـ125 مليونًا و779 ألفًا و237 جنيهًا، من الميزانية العامة المخصصة لمراكز الاتصالات بالرئاسة.

وأقر محامو شركة المقاولون العرب التي تولت تنفيذ الأعمال بالقصور الرئاسية و كان يترأسها محلب انذاك في المحكمة أن الشركة أدت أعمال لصالح أسرة مبارك، وأنها تمت وفقا لتعاقدات خاصة تلقت الشركة مقابل أتعابها من الأسرة.