نقيب المرشدين يحمّل الداخلية مسؤولية مقتل السياح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حمّل حسن النحلة، نقيب المرشدين السياحيين في مصر، وزارة الداخلية مسؤولية قتل السياح المكسيكيين في الصحراء الغربية، مؤكداً أن الجيش بريء من قتلهم.

وأوضح النحلة، في بيان رسمي اليوم الاثنين، أن الأمن وافق على خط سير الفوج السياحي وبرنامج الرحلة الذي كان يشمل الواحات البحرية التي تبعد عن القاهرة 300 كيلومتر. ويمر خط سير هذه الرحلة بطريق فيه كمائن شرطة وتفتيش.

وأضاف أنه أثناء مرور المجموعة السياحية بالكيلو 260 كان يوجد ضمن المجموعة سائحة تعاني من مرض السكر، وشعرت بالجوع ولم تتحمل بقية المسافة، ولذا أصرت المجموعة والمرشد السياحي المرافق على الخروج إلى جانب الطريق المرصوف للصحراء بحوالي 2 كيلو دون علم أي منهم أن هذه المنطقة محظورة عسكريا ودون وجود أي لافتات تحذيرية أو تلقي أي تعليمات من الكمائن على الطريق أو توجيهات من فرد شرطة السياحة المرافق للمجموعة.

وأضاف: "ليس هناك بالطبع أي خطأ يقع على عاتق الجيش لتعامله مع إرهابيين في ذات المنطقة خلال اليومين السابقين للحادث وبشكل حازم"، مدينا "غياب التنسيق من جانب وزارة السياحة لعدم متابعة الأحداث أو التنسيق مع الشرطة وتوجيه نشرات دورية لشركات السياحة تحذر أو تمنع مثل هذه الرحلات في الأماكن المحظورة".

من جانبه، قرر إبراهيم محلب، رئيس حكومة تسيير الأعمال، تشكيل "لجنة أزمة" برئاسته وبعضوية كل من عادل العدوى وزير الصحة، وغادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وسامح شكري وزير الخارجية، لمتابعة تطورات الحادث.

وفي سياق متصل، قررت وزارة السياحة المصرية إجراء تحقيق موسع للوقوف على الأسباب التي أدت إلى الحادث ونشر نتائجه فور الانتهاء منه.

صورة لموافقة الأمن على خط سير الرحلة
صورة لموافقة الأمن على خط سير الرحلة
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.