.
.
.
.

"داعش" يعدم مصرياً أبلغ الأمن بعملية الواحات

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع حادث القتل الخطأ للسياح المكسيكيين وبما يؤكد صحة الرواية المصرية بتزامن مرور السياح مع مطاردة قوات الأمن لعناصر إجرامية وإرهابية، أعلن تنظيم "داعش" (ولاية سيناء)، التصدي لحملة للجيش المصري في الصحراء الغربية وإعدام مصري يعتقد التنظيم أنه أبلغ الأمن عن عملية يعتزم "داعش" تنفيذها في أحد كمائن الجيش بالمنطقة.

وبثت حسابات تابعة للتنظيم بيانات تعلن فيها عن التصدي لحملة الجيش بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف الـ"أر بي جي"، وأرفق عدة صور، وأعلن التنظيم عن مقتل شخص وصفه بـ"جاسوس" لقوات الجيش في المنطقة ذاتها، ويدعى صالح قاسم سيد، عبر ذبحه.

وكتب التنظيم عبر حسابه على موقع "تويتر": "تم الانتقام من صالح قاسم سيد بعد تعاونه مع الأمن وكشفه عن موقعنا بالصحراء الغربية بقطع رأسه".

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعلن التنظيم فيها وجود مجموعة خاصة تابعة له مباشرة في منطقة الصحراء الغربية.