.
.
.
.

النائب العام المصري: طالبة صفر الثانوية تستحقه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت النيابة العامة في مصر أن تقرير اللجنة الخماسية المشكلة من كبار خبراء قسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعي بالقاهرة، انتهى إلى أن الخطوط الواردة بأوراق إجابات امتحانات الثانوية العامة الخاصة بالطالبتين مريم ملاك ذكري ورضوى محمد علي أحمد، تتطابق تماما مع خط يد الطالبتين، وبالتالي لا صحة لما تردد حول استبدال أوراق الإجابات الخاصة بهما بأوراق أخرى.

وقال بيان للنائب العام ان المستشار علي عمران، النائب العام المساعد القائم بأعمال النائب العام استعرض مع المحامي العام الأول لنيابة استئناف أسيوط، النتيجة النهائية للتحقيقات في القضية التي عرفت إعلاميًا بقضية صفر الثانوية العامة، وذلك في ضوء التظلم المقدم من الطالبتين لإعادة فحص أوراق الإجابات الخاصة بهما في امتحانات الثانوية العامة، بعد أن كانت النيابة قد سبق أن حفظت التحقيقات في ضوء تقرير لجنة ثلاثية من الطب الشرعي، والذي كان قد انتهى إلى ذات النتيجة بتطابق خطوط يدي الطالبتين مع الإجابات المدونة بكراسات الإجابة.

بيان النائب العام
بيان النائب العام

واضاف البيان ان تقرير اللجنة الخماسية، التي جرى تشكيلها في ضوء تظلم الطالبتين، من اثنين من مديري الإدارة ومدير عام ووكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية كبير الخبراء بقسم أبحاث التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعي، كشف أن الطالبتين مريم ملاك ورضوى محمد علي، هما الكاتبتان للعبارات الواردة بكراسات الإجابة الخاصة بهما، وبذات المداد المحرر به بياناتهما على الغلاف.

وأكدت النيابة العامة أن تقرير اللجنة الخماسية بالطب الشرعي تضمن أيضا أن جميع الشواهد الفنية تقطع باليقين أن كراسات الإجابة الخاصة بالطالبتين، لم تتعرض لأي عملية من عمليات التزوير الجزئي من استبدال أو نزع أو إضافة لأي من الأوراق الثابتة بها.