.
.
.
.

انتخابات مصر.. إقبال جيد عربيا ومقبول بأوروبا وأستراليا

نشر في: آخر تحديث:

شهدت عمليات التصويت في الانتخابات البرلمانية للمصريين بالخارج إقبالا كبيرا في الدول العربية خاصة الخليجية منها، بينما شهدت السفارات المصرية في أوروبا وأستراليا إقبالا مقبولا في الساعات الأولى من صباح السبت.

وقال مصدر دبلوماسي مصري لـ "العربية.نت" إن عمليات التصويت شهدت إقبالا جيدا في الإمارات والسعودية والكويت وسلطنة عمان، مضيفا أنه لا يوجد أي زحام على اللجان الانتخابية نظراً لإجراءات التيسير التي أدت لانسيابية كبيرة في الساعات الأولى من العملية الانتخابية.

وأضاف أنه عند وصول الناخب لمقر السفارة يقوم باطلاع اللجنة على أصل بطاقة الرقم القومي أو أصل جواز السفر الذي يحتوي على الرقم القومي ويقدم المستند الدال على إقامته ويتسلم من اللجنة بطاقتي انتخاب إحداهما مخصصة للنظام الفردي بيضاء اللون، والأخرى لنظام القوائم خضراء اللون.

من جانبه، صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن سامح شكري وزير الخارجية يتابع أولاً بأول عملية تصويت المصريين بالخارج، والتي تتم في 139 بعثة دبلوماسية وقنصليـة مصريـة، حيثُ وجه وزير الخارجية بتذليل كافة العقبات وتقدم التسهيلات الواجبة للمصريين الذين بدأوا بالفعل في التوافد على لجان الانتخاب بالخارج.

وقال إن الوزير حرص منذ تواجده في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شهدت فوز مصر بمقعد غير دائم بمجلس الأمن، على الاطمئنان على اكتمـال استعـدادات القنصلية العامـة في نيويورك ولجان الاقتراع الأخرى في أميركا الشمالية لاستقبال الناخبين المصريين هناك والرد على كافة استفساراتهم.

كما شدد الوزير على أهمية تقديم المساعدة الواجبة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن من الوافدين على لجان الاقتراع، وتشجيع أبناء المصريين في الخارج من الجيل الثاني على ممارسة حقهم الانتخابي، والذي يزيد من ارتباطهم بوطنهم الأم.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن الوزير شكري وجه بتقديم الدعم والمساعدة اللازمين لممثلي بعثات المتابعة الدولية ومنظمات المجتمع المدني ومندوبي وسائل الإعلام العالمية، والتي أقرت اللجنة العليا للانتخابات مشاركتهم في متابعة الانتخابات البرلمانية، في الحصول على تأشيرات الدخول اللازمة إلى مصر لمتابعة الاستحقاق الانتخابي الثالث.