.
.
.
.

معركة ساويرس وقيادات حزب النور تصل للنائب العام

نشر في: آخر تحديث:

تقدم الملياردير المصري ومؤسس حزب المصريين الأحرار المهندس نجيب ساويرس، ببلاغ للنائب العام، اليوم الأحد، يتهم فيه المتحدث باسم حزب النور نادر بكار بالسب والقذف، ووصفه بـالفاشل والفاسد.

وقال أحمد هندي، محامي نجيب ساويرس، إنه تقدم ببلاغ يحمل رقم 18139 لسنة 2015 أكد فيه أن بكار سب ساويرس في تصريحات إعلامية، قائلا "فاشل وفاسد وحزبه يعقد المؤتمرات بالمال، ويأكلون أموال الوطن".

وأضاف مقدم البلاغ أن ما أتاه بكار لا يتناسب مع تاريخ ساويرس ومكانته وقيمته في المجتمع ونضاله المشهود من أجل الوطن في ثورتيه، متحدياً نظام مبارك وقت أن كان المشكو في حقه وحزبه يكفرون من يخرج على الحاكم، ويبررون الانبطاح تبريرات الدين منها بريء.

واختتم ساويرس بلاغه: أتى اليوم "بكار" وجماعته يرتدون عباءة النظام الجديد يقولون بألسنتهم عكس ما تخفي صدورهم، وهذا عهدنا بهم من يخالفهم هو الكافر هو الفاسد، وهو المستباح مالاً عرضاً ودماً إذا كانوا غير قادرين عليه ما دام مخالفاً لهم الرأي.

وكان نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام، قد هاجم ساويرس في مؤتمر له في محافظة الإسكندرية، قائلا إن هناك صحفا يقف خلفها رجال أعمال تهربوا من الضرائب بـ14 مليار جنيه، يهاجمون مرشحي حزب النور، متهما ساويرس بتحريض هذه الصحف على حزبه.

وعقب هجوم بكار تبارى أعضاء حزب النور وقياداته في مهاجمة ساويرس واتهموه بتأجيج الفتنة الطائفية وشراء الذمم والعقول، فضلا عن الصحافة والإعلام، كما امتد الهجوم إلى اللجان الإلكترونية للحزب، فنشرت صفحات حزب النور غير الرسمية وأعضاء الحزب والدعوة، متهمين ساويرس بأنه أحد رموز نظام مبارك، وقد بكاه على الهواء ورفض رحيله من منصبه، وكان صديقاً شخصياً لجمال مبارك.