.
.
.
.

أبرز ظواهر وعيوب المرحلة الأولى لانتخابات #مصر

نشر في: آخر تحديث:

رصدت منظمات حقوقية مصرية ظواهر المرحلة الأولى لانتخابات البرلمان، والتي انتهت أمس، وكان على رأسها عودة ظاهرة المال السياسي ومحاولة رشوة الناخبين والعنف والإقبال الكبير من طرف السيدات والمسنين وعزوف الشباب.

وكشف الائتلاف المصري لمراقبة الانتخابات أنه رصد عدداً من الملاحظات والمؤشرات التي صاحبت الانتخابات، كان الأبرز منها استمرار عمليات الدعاية الانتخابية أثناء عملية التصويت، وضعف الإقبال وانخفاض معدلات التصويت، كما رصد مراقبو الائتلاف العديد من حالات الرشاوى الانتخابية على مستوى أغلب محافظات المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، حيث بلغ مقابل الصوت الانتخابي في بعض المحافظات 200 جنيه، وكان على مستوى محافظات أخرى بحدود 50 جنيها.

ورصد مراقبو الائتلاف بعض حالات العنف التي صاحبت العملية الانتخابية على مستوى أغلب محافظات المرحلة الأولى، كما رصدوا تقدم نساء مصر وتصدرهن الصفوف في التصويت، حيث صرن الرقم الأهم في معادلة السياسة المصرية، الأمر الذي يستلزم - وفقا لتقرير الائتلاف - أن تحتل النساء المكانة التي تستحقها.

في سياق متصل، كشف تقرير آخر للبعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات، أن الساعات الأخيرة من عملية الاقتراع شهدت زيادة ملحوظة في الإقبال، خاصة بمحافظة الجيزة، كما شهدت زيادة ملحوظة أيضا في المخالفات التي يرتكبها المرشحون، خاصة تلك المتعلقة بالدعاية المخالفة وشراء الأصوات والاشتباكات بين أنصار المرشحين.

وقال التقرير إنه في محافظة الجيزة، تعدى أنصار المرشح إيهاب غطاطي، المرشح عن دائرة الهرم على الناخبين غير المصوتين لمرشحهم، مدعومين ببلطجية، وذلك أمام مدرسة البحيري، بكوم بكار، ما أسفر عن إصابة أحد المواطنين ونقله إلى المستشفى.

وفي البحيرة وتحديداً مدينة إيتاي البارود، نشبت مشادة كلامية وصلت إلى حد الاشتباك بين بعض السيدات المنتقبات من مؤيدي المرشح محمد عزت عرفات وحزب النور في محيط اللجنتين الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة.

وفي الدلنجات، تم رصد مرور سيارة بيضاء دايو ملاكي غربية رقم 66738، يستقلها السائق واثنان من الرجال وامرأة معهم توكيلات عامة للمرشح محمد محمود عمارة على اللجان، ويقومون بإعطاء 100 جنيه للناخبين، وأيضا تقوم بالمرور على المنازل حيث تنزل السيدة للحديث مع السيدات وإعطائهن المبالغ، إضافة إلى مرور بعض سيارات مؤيدي حزب النور على بعض المنازل حيث تقوم سيدات منتقبات بإعطاء مبلغ 50 جنيها لانتخاب مرشحي الحزب.

وفي دائرة طما بسوهاج وتحديدا مدرسة طما الإعدادية بنات، تم رصد انتشار مجهولين من المنطقة وسط الناخبين لحثهم على عدم الانتخاب وعدم المشاركة، وفي محافظة الإسكندرية، دائرة العطارين، تم القبض على مندوب "المرشح إبراهيم رومة"، أمام محل بريوني بالعطارين بعد وجود بلاغات من قبل الأهالي بمحاولته شراء الأصوات الانتخابية، كما تم القبض على مندوب "المرشح محمد أبو هيبة"، أثناء توزيعه رشاوى انتخابية.

وفي دائرة مينا البصل، قام المرشح "أشرف رشاد عثمان"، بدفع مبالغ مالية تصل إلى 400 جنيه مقابل الصوت لشراء أصوات الناخبين.

وفي دائرة كرموزي الإسكندرية، وتحديدا مدرسة غيط العنب الإعدادية الجديدة، قام "المرشح مجدي عفيفي" بدفع مبالغ مالية لشراء أصوات الناخبين (300 جنيه للصوت)، كما استعان المرشح ببلطجية لإجبار الناس على انتخابه.

وفي دائرة العامرية، مدرسة الجزائر المشتركة، لجنة 88، تم القبض على أحد أنصار حزب النور ويدعى أحمد سعيد عبدالواحد، وهو يقوم بالتصويت مرة ثانية، وفي دائرة محرم بك، قام "المرشح عامر فكري" بتوزيع بطاقات بها اسمه وصورته ورمزه الانتخابي لحث الناخبين على اختياره، ودفع 200 جنيه مقابل الصوت الانتخابي.

وفي محافظة الفيوم دائرة بندر الفيوم مدرسة الساحة الشعبية، ومدرسة الصوفي الابتدائية، والمدرسة الفنية بالحادقة، قام المرشحون محمد هاشم، ومحمد رضوان، وهشام مؤمن والي، بتوزيع وجبات غذائية على الناخبين وشراء أصوات الناخبين بـ300 جنيه للصوت الانتخابي.

وفي محافظة بني سويف، دائرة مركز بني سويف مدرسة بليفيا الابتدائية المشتركة، حدثت مشاجرة بين أنصار المرشح حمد عزوز والمرشح عاطف عبدالجواد، والمرشح عبدالرحمن برعي، وعلي البكري سليم، وقامت قوات الأمن بالتدخل وفض المشاجرة بين أنصار المرشحين.