.
.
.
.

"الجبهة الوطنية" تنسحب من انتخابات القوائم بمصر

نشر في: آخر تحديث:

قررت قائمة "الجبهة الوطنية وتيار الاستقلال"، التي تضم عشرات الأحزاب المصرية، الانسحاب من الانتخابات البرلمانية المصرية على مستوى القوائم لـ"عدم التكافؤ" في الفرص.

وقال أحمد الفضالي، رئيس "تيار الاستقلال"، إن هذه القائمة "لم تأخذ حقها المشروع في الدعاية الانتخابية مثل باقي القوائم"، مضيفاً أنها لن تخوض الانتخابات في المرحلة المقبلة "بسبب عدم تكافؤ الفرص".

وأضاف أنه متمسك بالدعوى القضائية التي رفعها أمام مجلس الدولة لتأجيل انتخابات القوائم الخاصة بدائرتي الجيزة والصعيد.

وأشار الفضالي إلى أن "ما قامت به لجنة الانتخابات من تعنّت ضد قائمة تيار الاستقلال والجبهة المصرية أدى إلى انسحاب معظم أعضاء القائمة"، كاشفا عن "قيام المحكمة الإدارية العليا بتغريم اللجنة العليا للانتخابات بسبب ممارساتها ضد قائمة التيار والجبهة في الصعيد".

وأضاف أن "المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات لم تعبّر عن الواقع الموجود في الشارع المصري"، مشيراً إلى أن "انتخابات القائمة في الجيزة والصعيد مصيرها البطلان"، فيما أكد استمرار التيار ومرشحيه على المقاعد الفردية في خوض الانتخابات.

من جانبه، قال ناجي الشهابي، أحد قادة قائمة الجبهة لـ"العربية.نت"، إن "الجبهة اتخذت هذا القرار بسبب الانتهاكات التي حدثت في المرحلة الأولى، وتشمل حرمان مرشحيها من الدعاية بسبب الطعون القضائية وعدم السماح لهم بالدعاية إلا قبل التصويت بـ3 أيام، فضلا عن حرمان بعض الناخبين من التصويت، وهذا الأمر مثبت بمحاضر رسمية، إضافة إلى توجيه التصويت لصالح قوائم أخرى منافسة".

وأضاف أن "ضعف الإقبال على التصويت كان رسالة للدولة لعدم فرض مرشحين مرفوضين شعبيا، ولعدم تكرار التزوير الذي كان يحدث في عهود سابقة، وعاد للظهور بكثافة في انتخابات المرحلة الأولى، إضافة إلى الرشاوى الانتخابية"، حسب الشهابي.