.
.
.
.

السيسي للحكومة: يجب التحسّب للأزمات لتفادي الخسائر

نشر في: آخر تحديث:

طالب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الحكومة بأن تشهد استراتيجية عملها مع مختلف الأزمات تغيراً نوعياً، بحيث يتم التحسب للأزمات والاستعداد لها قبل وقوعها بما يضمن تعاملاً أفضل وإدارة جيدة للأزمة تحول دون وقوع الخسائر، ولاسيما في أرواح المواطنين.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس ناقش في اجتماعه مع مجلس الوزراء بكامل تشكيله اليوم الاثنين بمقر الرئاسة في قصر الاتحادية العديد من القضايا الهامة على الصعيد الداخلي المصري، وجاء على رأسها تعامل الحكومة مع تداعيات أمطار الإسكندرية، ومناقشة صرف تعويضات لأسر الضحايا وأهمية القيام بأعمال المراجعة والصيانة الدورية للمرافق.

كما ناقش أيضاً تطوير قطاع التعليم وضبط الأسعار وأوضاع المصريين بالخارج، كما طلب في بداية الاجتماع التعرف على الخطوات التي قامت بها الحكومة للتعامل مع التداعيات التي شهدتها محافظة الإسكندرية جراء موجة الأمطار الغزيرة.

وأضاف أن رئيس مجلس الوزراء استعرض خلال الاجتماع تقريراً عن زيارته للإسكندرية بالأمس أشار خلاله إلى الجهود التي تم بذلها من كافة الوزارات والجهات المعنية بالتعاون مع القوات المسلحة لتدارك الموقف ومعالجة آثار الأزمة التي أثرت بشكل شديد على حياة المواطنين بالإسكندرية.

كما أشار رئيس الوزراء إلى الأسباب التي أدت إلى وقوع تلك الأزمة، موضحاً أن مياه الأمطار استمرت في الهطول بشكل متواصل لمدة تسع ساعات وبمعدلات غير مسبوقة حيث بلغت 3.2 مليون متر مكعب خلال ثلاث ساعات فقط منذ التاسعة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً، وهو المعدل الذي يفوق بستة أضعاف كميات الأمطار المعتادة في الإسكندرية على مدار أربع وعشرين ساعة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيسي وجه بمتابعة صرف التعويضات لأسر المتوفين جراء تراكم مياه الأمطار، وشدد على أهمية معالجة الأسباب التي حالت دون استيعاب مياه الأمطار في محافظة الإسكندرية، مؤكداً أنه يتعين التحسب لمثل هذه الظروف، في كافة المحافظات الساحلية مع قرب حلول فصل الشتاء.

وقال يوسف إن الرئيس شدد على أهمية القيام بأعمال المراجعة والصيانة الدورية للمرافق، ومن بينها الصرف الصحي وصرف الأمطار، ووضع خطط عاجلة لتحسين ذلك المرفق.

كما شهد الاجتماع استعراضاً للإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل ضبط الأسعار، وتوفير السلع الغذائية واللحوم والأدوية، بأسعار مناسبة في الأسواق، من أجل تلبية احتياجات المواطنين، وضمان انتظام الخدمات المقدمة لهم ولقطاع الصناعة وفي مقدمتها انتظام الإمداد بالكهرباء والغاز.

وأضاف أن الاجتماع شهد استعراضاً لأوضاع المصريين بالخارج، وسبل ربطهم بالوطن وتفعيل التعاون مع أبناء مصر المهاجرين والعاملين في الخارج، والاستفادة من خبراتهم عبر التواصل المباشر معهم من أجل تلقي أفكارهم وتيسير تقديم إسهاماتهم للوطن في مختلف المجالات.